تسجيل الدخول
الجمعة, 28 رمضان 1438 هـ, الموافق 23 يونيو 2017 م ,حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام

استثناء موقع من التبليط بالعيوني وتذمر من تجاهل الأمانة لبلاغ ضد المقاول

  عبّر المواطن عبدالله البرير أحد سكان حي العيوني بالمبرز، عن بالغ استيائه من عدم استكمال المقاول المسؤول عن مشروع تبليط الطرق داخل الحي تبليط أحد المواقع المتبقية رغم وجود كامل المستلزمات من الرمال والأحجار منذ عدة أشهر، حيث تقدم ببلاغ لأمانة محافظة الأحساء (على رقم 940 وتم استقبال بلاغه برقم (1305180025) بتاريخ 18/5/2013) إلا أنه مضى حوالي أسبوعين على تقديمه البلاغ ولم يجد تجاوبًا إلى الآن.

ولفت إلى أنه على الرغم من سرور أهالي حي العيوني والأحياء المجاورة بالمشاريع التي أقيمت من قبل أمانة محافظة الأحساء من رصف الشوارع وإعادة السفلتة وتبليط الأزقة بالحجارة وتعديل مسار الطريق لتيسير حركة السير المركبات بالتعاون مع شعبة المرور بالأحساء، إلا أن عدم استكمالها تسبب في هدم الهدف من ورائها.

وأضاف المواطن عبدالله لـ”الأحساء اليوم” أنه قام بالاتصال عدة مرات للاستفسار عن البلاغ وتم إبلاغه بأن المشرف على المشروع سوف يتصل به ولم يحدث، مشيرًا إلى ما زاد من غضبه أنه تقديمه الشكوى بطريقة نظامية لم يحرك ساكنًا لدى الأمانة، في ظل افتقاد المتابعة للمشروع من قبل الأمانة.

ونوه البرير بأن الحي يفتقر للنظافة من ناحية عدم رفع مخلفات المشروع من الرمال والأحجار، لافتًا إلى أن هناك جزءًا ليس بالبسيط من مخلفات المنازل المهجورة التي أزيلت من قبل اللجنة التي تكونت من المحافظة والأمانة وجهات أخرى قبل سنة تقريبًا.

 

التعليقات مغلقة