تسجيل الدخول
السبت, 23 ربيع الآخر 1438 هـ, الموافق 21 يناير 2017 م ,حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام

أم الأيتام تصرخ: الأمانة قطعت عني الهاتف والمياه وكسروا عتبات سلم بيتي

استغاثة وصراخ أم لأطفال أيتام من سوء الخدمة المقدمة من أمانة الإحساء لسكان حي الخالدية ” ب “، فأم الأيتام  الضعيفة قليلة الحيلة لم تجد سبيلا إلى المسؤولين لتشتكي إليهم مر معاناتها فجاءت إلينا تبث شكوتها بعد أن طفح الكيل بها هي وباقي سكان الحي      ..


أم” الأيتام بدأت تقص معاناتها بقولها ” : أنا أم اتيام ، ومنذ فترة بدأت تعديلات في الشوارع وشرعت البلدية في عمل ترميمات، ومعها بدأت مشكلتي الأولى عندما بدأت عمال الحفر والتكسير للأرصفة المزعومة، حيث كسروا لي سلم البيت فقمت بإصلاحه، وما لبثوا حتى تم كسره مرة أخرى؛ بسبب الحفريات والتكسير إلى أن تلف بأكمله من أعلى إلى أسفل، وقد اتصلت بالمسؤولين ولكن لا حياة لمن تنادي..

وفي المرة الثانية قاموا بقطع خط سلك الهاتف من بيتي ظنا أن العطل من خطي وقمت بتواصل مع  شركة الاتصالات   التي قامت بدورها  بإرسال مهندس الاتصالات وتبيّن أن الخط مقطوع من عندي؛ بسبب الحفريات فقاموا بتصليحه، وبعد الانتهاء من هذه المشكلة استيقظت على انقطاع المياه ولمدة 3 أيام وكانت المصيبة أيضًا من الحفريات ولم تقصر هذا المعاناة عليّ أنا فقط بل إن جميع أهل حي الخالدية “ب” الذي أسكن فيه يتجرعون من ذات الكأس المرير الذي أتجرعه. فعند هطول الأمطار يصبح الحي بحيرة وترتفع المياه الى درجة ان تغطي السيارات الصغيرة.

“الأحساء اليوم ” خاطبت الأمانة ونحن في انتظار الرد.

 

 

 

 


التعليقات
  1. رائع والطرح أجمل
    هكذا نتلمس معاناة المواطن واصال صوته للمسئول
    انه حقا عمل يتناسب مع المشكلة والمعاناة
    شكرا اخت عبير
    شكرا الاحساء اليوم