مركز التدريب بالمؤسسة العامة لتحلية المياه يحتفل بتخريج 278 متدربًا

Estimated reading time: 6 minute(s)

الأحساء – عيسى الموسى 

رعى محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبد الرحمن بن محمد آل إبراهيم، يوم أمس الإثنين، حفل مركز التدريب بتخريج الدورتين التأهيليتين الخامسة والعشرين للمهندسين، والرابعة والأربعين للمشغلين والفنيين وذلك في قاعة الاحتفالات الكبرى بمركز التدريب بالجبيل.

وقد تضمن الحفل عددًا من الفقرات، حيث بدأ بآيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة الخريجين، أعقبها عرض مرئي بعنوان طريق المستقبل، كما ألقيت قصيدة نبطية بهذه المناسبة.

ومن جانبه، هنأ نائب المحافظ للتخطيط والتطوير المهندس عبد الله بن ابراهيم العبد الكريم، في كلمته، الخريجين، واستعرض من خلالها ما تحقق للمؤسسة من إنجازات في مجال التدريب، مقدمًا شكره وتقديره لكل العاملين في قطاع التخطيط والتطوير على ما بذلوه من جهود تكللت بالنجاح، ومنوهًا بأهمية الاستثمار في المورد البشري كأهم الموارد التي تعتمد عليها المنظمات والأمم في مسيرة النمو والتطور.

بدوره، ألقى راعي الحفل الذي قام بتدشين السكن الجديد للمتدربين، كلمة بهذه المناسبة، قدّم فيها تهانيه الخالصة وتوجيهاته الأبوية للخريجين، مؤكدًا على كفالة حقوقهم الوظيفية، وحاثا إياهم على الإخلاص في العمل والنهل الدائم من معين المعرفة لتطوير ذواتهم، مثمنًا في ذات الوقت جهود العاملين في مجال التدريب بالمؤسسة، ومشيدًا بالخطط الطموحة لتدريب العاملين والتي جعلت المؤسسة من الجهات الرائدة في مستوى التدريب والاستثمار في العنصر البشري.

 إلى هنا، جرى توقيع عدد من اتفاقيات الشراكة المجتمعية بين المؤسسة ممثلة بمركز التدريب، وجمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، وبرنامج باسمح لخدمة المجتمع (متقن)، وقد مثل المؤسسة في توقيع الإتفاقيات سعادة مدير عام مركز التدريب المهندس بشر النهدي

كما كرّم محافظ المؤسسة، في الأثناء من ذلك، الشركات الراعية للحفل، ومحطات الشعيبة والإدارة العامة للحاسب الآلي والمعلومات؛ لقاء تعاونها المتميز مع مركز التدريب، وكذلك مؤسسة تكنولوجيا الفعاليات لمشاركتها ومساهمتها في الأنشطة المجتمعية بالمؤسسة، بجانب تكريم العاملين المتميزين، وفرق العمل بمركز التدريب، إضافة إلى تسليم الشهادات للخريجين؛ ليختتم بتشريف الجميع حفل الكيك والمرطبات ببهو القاعة كآخر فعاليات المناسبة.

من الجدير بالذكر أن عدد الخريجين من الدورة التأهيلية الرابعة والعشرين للمهندسين بلغ  36 مهندسا، بينما بلغ عدد الخريجين من الدورة التأهيلية الثالثة والأربعين للمشغلين والفنيين 242 خريجا، وبذلك يصبح إجمالي عدد الخريجين من المهندسين منذ الدورة الأولى عام 1411 حتى الدورة الخامسة والعشرين هذا العام 1436هـ 1019 مهندسًا، وإجمالي عدد الفنيين والمشغلين منذ الدورة الأولى عام 1402هـ حتى الدورة الرابعة والأربعين هذا العام 1436هـ  5156 مشغلًا و فنيًا.

 2 4 5 7 8 9 10 12

التعليقات مغلقة.