إدارة نشاط الطالبات بالأحساء تدشّن مناشط متنوعة في نادي اكتشف العلمي

Estimated reading time: 6 minute(s)

 الأحساء – “الأحساء اليوم”

تحت شعار “وحدة وحزم”، عملت الأندية الموسمية التابعة لإدارة نشاط الطالبات بإدارة تعليم الأحساء، في الأسبوع الأول من رمضان لهذا العام، على تحقيق أهدافها في شغل أوقات فراغ الطالبات بما هو مفيد وموجّه نحو تنمية المهارات وتطوير الذات لخدمة الدين والوطن والمجتمع.

وقد اندرج تحت هذا الهدف عدد من البرامج التي تميز بها نادي “اكتشف العلمي في ب 29” بالهفوف، بقيادة ذكريات بنت أحمد الشويهين، في الأسبوع الأول من عمل الأندية الموسمية وهي:  البرامج البيئية ومنها (برنامج كلنا يد واحدة، أحد برامج الحس الأخضر الذي يهدف إلى تثقيف الطالبات حول البيئة وواجبهم تجاهها وأنسب الخامات للاستخدام حسب زمن تحللها، مستهدفًا الصفوف العليا من المرحلة الابتدائية).

ومن البرامج العلمية: برنامج نافذة العلماء والمخترعين الذي استهدف جميع الفئات العمرية الابتدائي والمتوسط والثانوي ومعه تنوعت المخرجات حسب ما يتناسب مع كل فئة بهدف التعرف على أبرز العلماء وأهم إنجازاتهم لإخراج مجلة علمية تربط نشأة الاختراعات بالمنتجات المعاصرة.

إضافة إلى الأنشطة المهنية والترويحية منها نشاط يهدف إلى تنميه الإبداع وإطلاق العنان للتفكير خارج الصندوق بعد إعطاء كل طالبة ورقة خضراء وقطعة من ورق الكب كيك أبدعن حسب زاوية التفكير وآخر لصناعة الشموع والتعرف على المركبات التي تتكون منها، بجانب الذوقيات التي تكتسبها الطالبة من خلال التنوع في طرق التقديم والتحكم بالشكل واللون والرائحة.

كما حرص النادي على تعزيز روح المنافسة بين الطالبات مع بعضهن والمشرفات مع مثيلاتهن من خلال مسابقة “نافذة التميز”، حيث يتم رصد أفضل برنامج تدريبي وأفضل متدربة كل أسبوع.

وتزامنًا مع شهر رمضان الفضيل عمد النادي إلى تقديم عدد من البرامج التطوعية منها (أنتِ اليوم في ضيافة ناديكِ) لتقديم وجبات رمضانية مجانية لكل طالبات النادي من كل الفئات العمرية ​بالتعاون مع مطعم كتكوت، أحد المطاعم المحلية المساهم في الشراكة المجتمعية للنادي​.

وفي إفادة قدمتها ​مديرة إدارة نشاط الطالبات هيفاء بنت عبدالعزيز البشير، أوضحت أن الأندية الموسمية هذا العام عزمت على تزويد الطالبة بما يتطلبه العصر الحديث من علوم ومهارات تمكنها لأن تكون عضوًا فاعلًا في المجتمع يؤثر فيه إيجابًا ولا يتأثر به، موجهين طاقة الفتيات إلى خدمة دينهن ووطنهن بتسهيل كافة السبل أمامهن ومنحهن الثقة ليكن أكفاء محققات آمال الدين والوطن.

من الجدير بالذكر أن نادي “اكتشف في ب 29 هـ” والذي بلغ عدد المسجلين فيه قرابة 300 طالبة هو واحد من ضمن عشرة أندية تنوعت بين أندية موسمية وأندية حي جمعها وحدة الشعار والهدف.

التعليقات مغلقة.