محافظ مؤسسة تحلية المياه يلتقي المتدربين الجدد بمركز تدريب الجبيل

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – عيسى الموسى

التقى محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبد الرحمن بن محمد آل إبراهيم، يوم أمس الخميس، بالسقاة الجدد منسوبي الدورتين التأهيليتين (26) للمهندسين و(45) للمشغلين والفنيين، وذلك في قاعة الاحتفالات الكبرى بمركز التدريب التابع للمؤسسة بالجبيل، بحضور عدد من المسئولين وقيادات المؤسسة.

وقد بدأ اللقاء بكلمة لمدير عام المركز المهندس بشر بن جمعان النهدي، رحب خلالها بالمحافظ مثمنًا “تشريفه المركز والمتدربين بهذا اللقاء والذي يعكس بجلاء دعمه للتدريب واهتمامه بأبنائه المتدربين”.

وكان الجميع على موعد مع اللقاء المفتوح مع المحافظ، والذي بدأ بالترحيب بالحضور، شاكرًا لمركز التدريب والقائمين عليه جهودهم المباركة، ومبديًا سعادته الغامرة بلقاء أبنائه المتدربين وهم يخطون خطواتهم الأولى لتحقيق آمالهم وطموحاتهم في منعطف مهم في حياتهم العلمية والعملية

وقدّم “آل إبراهيم” عرضًا مرئيًا اشتمل على تعريف عام بالمؤسسة من حيث النشأة والتطور والمنجزات المتحققة والتحديات الحالية والمستقبلية، وكيفية مواجهتها، والرؤية المستقبلية للمؤسسة في إطار خطتها الإستراتيجية، منوها بأن المؤسسة تعتبر أكبر كيان تنظيمي يعنى بصناعة التحلية، وأن محور مستقبل المؤسسة هم هؤلاء الشباب.

واستشهد “آل إبراهيم” في ذلك بعدد من قيادات المؤسسة الشابة والذين تلقوا تدريبهم بالمركز وتخرجوا منه، حاثًا المتدربين على التزام السلوك القويم والحرص والمثابرة لتحقيق أهدافهم وما يصبون إليه، ومذكرًا إياهم بفضل العمل على سقيا الماء وتوفير قطرة الحياة وخدمة الوطن والمواطنين من خلال محطات التحلية المنتشرة على سواحل وطننا الغالي.

وقد لاقت هذه اللفتة من المحافظ استحسان الحضور وخاصة السقاة الجدد الذين تفاعلوا مع ما طرحه، معتبرين إياه حافزًا لهم نحو المواصلة قدما لتحقيق النجاح ونيل الشرف العظيم بالعمل في هذا القطاع الحيوي المهم مع من سبقوهم من زملائهم السقاة، محتسبين في ذلك فضل هذا العمل في الدنيا والآخرة، آملين أن يكونوا أهلًا للثقة وعند حسن ظن المسؤولين بالمؤسسة وعلى رأسهم محافظ المؤسسة.

يذكر أن عدد المتدربين بالدورتين يبلغ 274 متدربًا، وقد بدأت الدراسة الفعلية بهما مطلع هذا الأسبوع.

DSC00681 DSC00682 DSC00692 DSC00693

التعليقات مغلقة.