علماء جامعة موسكو يتنبأون بحلول مرحلة من البرد في أوروبا

Estimated reading time: 3 minute(s)

“الأحساء اليوم” – الأحساء 

تنبأ علماء جامعة موسكو ببداية مرحلة برودة في أوروبا في منتصف القرن الحالي.

وقد شملت الدراسة العلمية التي أجراها فريق من علماء جامعة موسكو الروسية برئاسة يلينا بوبوفا، تصميم نماذج لنشاط الشمس منذ عام 1200 ميلادية ولغاية عام 3200. كما تضمنت الدراسة تحديد تطور الحقل المغناطيسي للشمس وعدد المناطق السوداء على سطحها.

وبينت نتائج الدراسة أن عدد البقع السوداء على سطح الشمس ينخفض كل 11 سنة. وان عددها ينخفض إلى الصفر كل 300 – 400 سنة. واستمر أشهر انخفاض لعدد هذه البقع ( انخفاض أيدي) نسبة إلى مكتشفها عالم الفلك الإنجليزي ادوارد أيدي خلال أعوام 1645-1715، حيث كان عددها حوالي 50 بدلا من 40 – 50 ألف بقعة في الظروف الاعتيادية. كما بينت دراسة الإشعاعات الشمسية أن درجتيها العليا والدنيا تتطابقان تقريبا مع عدد البقع السوداء الأعلى والأدنى.

ومن دراسة عدد البقع والنظائر مثل الكربون – 14 والبيريليوم – 10 في طبقات الجليد والأشجار، توصل العلماء إلى استنتاج مفاده أن النشاط المغناطيسي للشمس ذو هيكلية دورية، وان النشاط الشمسي ينخفض جدا كل 350 سنة. أي ان الانخفاض المقبل يبدأ في أيامنا هذه، وهذه هي بداية مرحلة برودة على الأرض وخاصة في أوروبا.

التعليقات مغلقة.