منتزه الملك عبدالله بالأحساء يكتظ بـ 4آلاف زائر في مهرجان “عيدية”

Estimated reading time: 8 minute(s)

 الأحساء – “الأحساء اليوم”

سجلت إحصائية زوار انطلاقة مهرجان “عيدية”، والذي تقيمه أمانة الأحساء بمنتزه الملك عبدالله البيئي، أكثر من أربعة آلاف زائر اكتظت بهم جنبات المنتزه؛ وسط احتفالية مليئة بالبرامج والفعاليات.

استقبل المهرجان الزوار،الذين ساهم اعتدال درجات الحرارة في تدفق المزيد منهم المهرجان وسط المسطحات الخضراء وعروض النافورة العالمية التفاعلية، عبر أهازيج الفرحة الخاصة بالعيد والتي تعالت بها جنبات المنتزه متزامنة بذلك عروض النافورة التفاعلية، والتي تقدّم أكثر من ستة عروض يوميًا خلال الفترة المسائية، وسط تحليق الطيران الشراعي فوق سماء المنتزه ، إضافة إلى إطلاق 60 قذيفة ألعاب نارية لونت سماء المهرجان.

وشملت فعاليات المهرجان عروضًا متنوعة على المسرح الخارجي بقيادة فرقة “عالم فلة الترفيهية” بتقديم العديد من الفعاليات والبرامج؛ بهدف مشاركة الأطفال فرحة العيد، حيث قدمّت مسابقات ثقافية وترفيهية منوعة على المسرح المقام على المسطحات الخضراء بالمنتزه للكبار والصغار؛بوجود عدد من الشخصيات الكرتونية التي كان لها دور في إدخال البهجة والسرور وشد انتباه الجماهير للمسرح.

وكان للأركان المصاحبة بمشاركة فريق ملتقى الإبداع وفريق رواد الأحساء،دور في اجتذاب الزوار للمشاركة في الفعاليات المصاحبة لها مستمتعين بالرسم على الوجه، إضافة إلى المرسم الحر ألعاب الخفة, وركن نقش الحناء، واجتذب استديو التصوير  الأسر للمشاركة والتقاط الصور التذكارية لأطفالهم والتي قدمها من خلال  ركن التصوير الضوئي .

في حين توالت فقرات المسرح العام للمهرجان، والذي تم تجهيزه بمواصفات عالية من الإضاءات والصوتيات، حيث أبهر فريق شرقاوي الترفيهي، بعروضه الاستعراضية والتي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير معتمدًا على مرونة الحركة وسط تراقصات وقفزات متوازنة ذات طابع سريع ودقيق، إضافة إلى عروض القوة التي قدمها الأخوين قاسم ورضا.

كما قدمت لاعبة خفت اليد والخدع البصرية خديجة  العلي تحديات كبيرة من الجمهور والذي استطاعت أن تحبس أنفاس الكبار قبل الأطفال، وسط دهشة الجميع عبر مسابقاته وعروضه المثيرة، التي يحرص الأطفال على المشاركة في هذه الفقرة؛ لمعرفة كيفية أدائها واستكشاف فنونهاالمعتمدة على سرعة البديهة وخفة اليد، كذلك قدم فريق ملتقى الإبداع مشهدًا تمثليًا تربويًا وهادفًا مصاحبًا لشيلة إنشادية من أداء المنشد خالد الشهاب وعبدالرحمن المهنا . كما شاهد الزوار عروض الرول اسكيت.

وحلّت فرقة السيفة للفنون الشعبية لتحتل المسرح الخارجي بتقديم عروض الفلكلورات الشعبية عبر نغمات الطبول والأهازيج الشعبية، حيث قدمت الفرقة فن العرضة السعودية وفن السامري والخبيتيوالرايح والبحري، وهي العروض التي تتواصل يوميًا على المسرح العام للمهرجان باستضافة العديد من فرق الفنون الشعبية.

وفي القرية الشعبية وسط منتزه الملك عبدالله البيئي، ترتسم  جوانب تراثية من واقع تاريخ الأحساء الشعبي، في بيئته القديمة عبر دكاكين ودهاليز، احتضنت حرفًا مختلفة، منالأكلات الشعبية القديمة والخبازة وبيع المنتجات الشعبية القديمة.

من ناحيته، قال المشرف التنفيذي للمهرجان زياد بن خليل المقهوي، إن مهرجان عيديةيأتي ضمن أهداف الأمانة الرامية في تعزيز الجانب الخدمي والسياحي للمنطقة من واقع مسؤوليتها الخدمية النابعة من سياسة أهداف وزارة الشؤون البلدية والقروية، مؤكدًا أن الأمانة قامت بكافة استعداداتها الخدمية في الموقعمن أجل راحة الزوار واستمتاعهم بالموقع.

وأضاف: أن مهرجان عيدية جاء إصرارًا من أمانة الأحساء على مشاركة المجتمع فرحتهم، والتي حرصت على تقديم العديد من البرامج المتنوعة والتي تخدم كافة الشرائح العمرية والجنسية، في حين حرصت إدارة المنتزه على التنظيم وتجهيز كافة الخدمات المساندة والتي من شأنها توفير بيئة تنزهية للزائر.

DSC_0631 DSC_0641 DSC_0712 DSC_0778 DSC_0845 DSC_0847 DSC_0851 IMG_5546

التعليقات مغلقة.