اللواء قرار: سنضرب بيدٍ من حديد كل من يحاول المساس بأمن الوطن

Estimated reading time: 4 minute(s)

“الأحساء اليوم” – الأحساء

توعد اللواء ركن خالد قرار الحربي قائد قوات الطوارئ الخاصة : ‏”سنضرب بيدٍ من حديد كل من يحاول المساس بأمن الوطن” .

وشدد اللواء “قرار” على أن الجنود الذين استشهدوا كانوا يقومون بدورهم دفاعًا عن المعتمرين والزوار قائلاً “نحن مستمرون في واجبنا بحماية ضيوف الرحمن”.

وأضاف في حديثه للإخبارية : من هذا الموقف نؤكد أننا مستمرون في خدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار والمصلين.

وأردف : “هذا واجبنا وقوات الطوارئ تقوم بدور كبير كما هي قوات الأمن والقوات المسلحة بالإضافة إلى الجهات المتعاونة في خدمة ضيوف الرحمن”.

وأكد اللواء قرار: “الأمن باقٍ والإصرار على تحقيق سلامة وأمن الحجاج هذا مطلب وأمر يستحق منا التضحية.. وزملاؤنا ضحوا في هذا الموقف، واستشهدوا دفاعًا وحماية للحجاج والمعتمرين، وهذا ما حصل في تفجير المدينة المنورة”.

 عبّر أهالي الشهداء بدورهم عن فخرهم واعتزازهم بخدمة الدين والوطن، فيما أكد “أحمد الحربي” ابن عم الشهيد عبدالمجيد الحربي أن رجال الأمن يشكلون درعًا واقيًا ضد الاٍرهاب، وقد ضحوا بأنفسهم واستشهدوا دفاعًا عن المصلين وعن قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وأنقذوهم من هذا الفعل الإجرامي الذي أنكره العالم الإسلامي.

وأعرب شقيق الشهيد عبدالمجيد الحربي نافع الحربي عن شعوره بالفخر باستشهاده وقال “هذا الذي نتشرف فيه استشهاد ابننا فداءً للدين وللوطن”، وبشر سامي الجهني شقيق الشهيد عبدالرحمن الجهني “أنها ستكون نهايتهم بإذن الله، وأقسم والله فخر لنا وأبشركم والدتي والله أنها فرحانة وسعيدة ونحسبه شهيدًا عند الله” .

التعليقات مغلقة.