تعرض والد “طفل القوارة المُفتَرس” للدغة‎ ثعبان أثناء مطاردة الكلاب الضالة للانتقام لطفله

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

قال المواطن بدر بن هديب والد الطفل عبدالله بن هديب، الذي افترسه أحد الكلاب الضالة الثلاثاء الماضي بمركز القوارة بالقصيم، إنه تعرض للدغة ثعبان نقلته للمستشفى، أثناء مطاردته للكلاب الضالة للانتقام لطفله منها.

وأضاف الوالد المكلوم، وفقاً لـ”عكاظ”، أنه قرر أداء دور البلدية بعد أن تقاعست عن دورها، وبدأ بمطاردة الكلاب الضالة، التي تكثر في المنطقة ويتجاوز عددها الـ 70 كلباً، معظمها مصاب بالسعار، وتتغذى على مخلفات المسلخ التي تلقى في المنطقة.

وبيّن ابن هديب، أنه وأثناء مطاردته لها تعرض للدغة ثعبان، فاتجه لمزرعة صديقه القريبة من المكان، ونقله أحد الأشخاص إلى المستشفى، حيث تلقى العلاج وتشافى تماماً، ليعاود مطاردة الكلاب الضالة بهدف قتلها، مؤكداً إصراره على تنظيف المنطقة منها، وأنه سيقاضي بلدية القوارة على تقصيرها.

وكان الطفل عبدالله بن هديب “9 سنوات” لقي مصرعه مساء الثلاثاء الماضي، بعد تعرضه للافتراس والنهش من قبل أحد الكلاب الضالة أثناء توجهه من منزله إلى منزل أقاربه القريب، حيث عثرت والدته على جثته وعليها آثار النهش والاعتداء.

التعليقات مغلقة.