بالصور.. “تيسير الزواج” بالأحساء تكرّم 100 عريس بحضور “البراك”

Estimated reading time: 17 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

في ليلة مفعمة بالبهجة والفرح،احتفلت الجمعية الخيرية لتيسير الزواج بالأحساء، اليوم الخميس، بكوكبة ممن اختاروا العفاف وسعوا إليه،حيث زفت 100 عريسالجمعية إلى الحياة الزوجية، بجهود جهات رسمية وداعمة ومتعاونة.

وقد حضر الحفل وكيل محافظة الأحساء خالد بن عبد العزيز البراك، ومدير إدارة الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد الشيخ أحمد بن إبراهيم السيد الهاشم، وقاضي الاستئناف بالمنطقة الشرقية الشيخ ناصر بن محمد النعيم،ورئيس مجلس إدارة الجمعيةمحمد العصفور،وعضو مجلس الإدارةالشيخ عبد الرحمن البوجابر رئيس كتابة عدل الأولى، والمهندس نبيه الشعيبي، واللواء عبدالله السهيل، والدكتور محمد بن حمد العفالق، والشيخ عبد الرحمن الجغيمان، والدكتور فيصل بن سعود الحليبي، ومعاذ الماجد، والمدير العام للجمعية الشيخ تركي بن عايض التركي.

وبدأ الحفل بتلاوة مباركة للقارئ الشيخ محمد الحسن، وثم كلمة رئيس مجلس إدارة الجمعية، الذي برحّب بوكيل المحافظة، والحضور وفرسان الجمعية، وقال: إن الجمعية تسعد اليوم وهي تخّرج دفعه جديدة من مستفيديها الذين اختتموا برنامج تأهيل المقبلين على الزواج لمدة ثلاثة أيام واستحقوا منا الدعم والمساعدة، راجين الله لهم حياة سعيدة عامره بالحب والألفة والسكن.

وأضاف بأن: ذلك يأتي إيمانًا-بإذن الله- وسعيًا منها لتقديم كل ما تستطيعه لهذه الفئة الغالية على قلوبنا الأمر الذي يدفع فريق العمل إلى بذل كل مايستطيعون لتنفيذ البرامج والمشاريع النافعة بمساعدة أهل الكرم واليسار وبوقفة الأسخياء وأهل الفضل والعطاء، مختتمًا كلمته بالدعاء للعرسان بالتوفيق والسداد.

إلى هنا،جرى عرض مجمل إنجازات ومشاريع الجمعية والتي تمت إقامتها في العام ١٤٣٧هـ حيث ذكر: بداية في ظل قيادة حكيمة ودعم متواصل لفئة الشباب والفتيات، فإن هذه البلاد المباركة تسير بخطًى ثابتة راسخة -بفضل الله- في سبيل تسهيل وتوفير أسباب السعادة والاستقرار والعيش الكريم، وما الجمعية الخيرية لتيسير الزواج ورعاية الأسرة بالأحساء إلا إحدى قنوات هذا الدعم والخير.

وبتوجيهات ومتابعة مجلس إدارة الجمعية الموقر، فقدقامت الجمعية بعدة مشاريع وبرامج خلال العام الحالي1437هـ، تستهدف من خلالها الشباب والفتيات المقبلين على الزواج؛ لتأهيلهم ومساعدتهم وتذليل العقبات أمامهم والمساهمة في إعفافهم.

وفيما يلي استعراض سريع لأهم الإنجازات خلال هذا العام فقط:

• أولًا المساعدات النقدية:

بفضل الله ثم بالدعم السخي من شركاء النجاح والداعمين، بلغ مجموع المساعدات النقدية حتى الآن خلال عام 1437هـ (1,640,000). استفاد منها ما يقرب من 320 شابًّا، زفتهم الجمعية إلى عش الزوجيةبحضور عدد من الشخصيات البارزة ورجال الأعمال، وكان في مقدمتهم مدير إدارة الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد بالأحساء الشيخ أحمد بن إبراهيم السيد الهاشم، وفضيلة الشيخ صالح بن عبد الله آل الشيخ مبارك رئيس المجلس الإشرافي ببر الصالحية.

• ثانيًا المساعدات العينية:

استمرت الجمعية هذا العام في تنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي لمستفيديها، واستفاد منه حوالي (314) شابًّا، وأبرز شركائنا فيه:

▪ الشيخ محمد بن حمد الجبر حفظه الله، حيث تكفل بمساعدة 100 شاب، بأجهزة عينية تقدر قيمتها بـ 790 ألف ريال.

▪ وشركة هادية عبد اللطيف جميل، حيث شمل دعمهم 154 شابًّا، بقيمة تقدر بـ 720 ألف ريال، تحت مسمى (برنامج سلة العرسان).

• ثالثًا الدورات التأهيلية:

أقامت الجمعية منذ بداية عام ١٤٣٧هـ عددًا من برامج تأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج لـ٢١٤ شابًّا و٥٠فتاة، ويتضمن البرنامج خمسة جوانب أساسية: الشرعية، والصحية، والنفسية، والاجتماعية، والاقتصادية، وذلك بالتعاون من معهد التنمية الأسرية العالي للتدريب.

• رابعًا / برنامج بناء الذات:

قدمت الجمعية هذا البرنامج لفئة الفتيات الطالبات في المرحلتين الثانوية والجامعية، واحتوى على موضوعاتمتنوعة لنخبة من المدربات في عدد من المجالات منها: الشرعي والعلمي، والفكري، والسلوكي، والمهاري،والأسري والمجتمعي، والوقائي والعلاجي. حيث استفاد منه أربعين متدربة. بدعم كريم من (مؤسسة عبدالرحمن بن صالح الراجحي).

• خامسًا ورشة التكامل في العمل الخيري النسائيفي الأحساء:

أقامت الجمعية هذه الورشة لتجمع المؤثرين والمؤثرات ورواد العمل الخيري النسائي في المحافظة؛ من أجل بحث تطوير هذا المجال وتعزيز سب الشراكة والتعاون فيه، رغبةً في خدمة أفضل وأكثر تكاملًا في المجتمع. وقد ناقشت الورشة مفاهيم العمل التطوعي وثماره التي تنعكس على كل من الفرد والأسرة والمجتمع، إلى جانب عرض الورشة الضوابط الاجتماعية للعمل التطوعي للمرأة، واستعراضها مجموعة من التجارب المحلية والعالمية في مجال المؤسسات الاجتماعية وخدمة المجتمع، وجاءت هذه الورشة بدعم كريم من مؤسسة حمد الحصيني الخيرية.

• سادسًا الحملة الإعلامية:

دشنت الجمعية خدمتها الجديدة (التبرع عن طريق الرسائل القصيرة) إيمانًا منها بأهمية الوصول إلى الأفراد وإتاحة الفرصة لهم في المشاركة في عمل الجمعية الجليل، وهو المساهمة في إعفاف الشباب والفتيات في وطننا الغالي وتذليل العقبات أمامهم، وذلك بأيسر الطرق الممكنة للبذل والعطاء عن طريق الهواتف النقالة، واستخدمت الجمعية في حملتها لنشر الخدمة الجديدة وسائل إعلانية وإعلامية متنوعة منها شبكات التواصل الاجتماعية وإعلانات الشوارع والإنارات والشاشات الإلكترونية والملصقات الجدارية والمنشورات الورقية وغيرها، كما أقامت معرضًا تعريفيًّا في مجمع العثيم بالأحساء لعدة أيام للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة، و الذي انتهى بتكريم عدد من الجهات والشخصيات الداعمة والمتعاونة في الحملة.

• سابعًا الزيارات والاستضافات:

شرعت الجمعية في تنفيذ برنامج للزيارات والاستضافات، للشخصيات البارزة من جهات وأفراد، مشايخ ورجال أعمال؛ من أجل الإفادة من الخبرات والتعريف بالجمعية ومشاريعها وبرامجها، ومن ذلك:

جولة منطقة الرياض:

حيث زار فيها وفد الجمعية مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ حفظه الله في مكتبه بالرياض، وجّه خلالها سماحته كلمةً للجمعية تحدث فيها عن فضل الزواج وماله من أهمية في غض البصر وتحصين الفرج والسكينة والطمأنينة، كما حث سماحته دعم الجمعية بالصدقات والزكوات.

كما تم في الجولة كذلك مقابلة فضيلة الشيخ صالح الفوزان في مكتبه، ثم زيارة مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج، ومؤسسة الأمير سلطان الخيرية، وشركة العثيم القابضة، وجامع الراجحي بحي الجزيرة.

كما زار وفد من الجمعية كل من مستشفى الأحساء، ومستشفى الموسى التخصصي، وبعض رجال الأعمال في المنطقة، وتمت استضافة عدد من الشخصيات وممثلي الجمعيات الخيرية.

• الشكر

وكل ذلك مما كان وسيكون بإذن الله، لا يتحقق إلا بتوفيق الله وتيسيره ثم بوقفة الأسخياء الكرماء وأهل الفضل والعطاء مع الجمعية: فشكرًا لجميع شركاء النجاحات وداعمي البرامج والمشروعات

وفي الأثناء،رحب وكيل محافظة الأحساء، بالضيوف،وبالعرسان وبارك ودعا لهم، ونقل تحيات وتبريكات صاحب السمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي: وقال: إن الزواج إعمار للكون وسكنٌ للنفس ومتعة للحياة،وبه تقترب الأواصر،وتتقارب الأسر  وتتعارف الشعوب. ولقد اعتنى الإسلام به وأولاه أهمية بالغة، وعنايةً خاصةً بأحكامه، وجعله شعيرةً حث عليها القادر والمستطيع ورغّب فيها.

وأشار إلى أن النصوص الكثيرة في الوحيين؛ جاءت بالجواب الكافي والبيان الشافي، لكل مايعترض الحياة الزوجية، معربًا في نهاية كلمته، عن شكرهلفضيلة الشيخ ناصر رئيس مجلس الإدارة، ومدير عام الجمعية الشيخ تركي بن عايض التركي والقائمين على الحفل.

وأخيرًا، شهد الحفل سحبًا على خمسة أرقام من العرسان الحضور، إلى جانب تكريم شركاء النجاح، وهم: “إدارة الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة الأحساء الشيخ أحمد بن إبراهيم السيد الهاشم، الشيخ محمد بن حمد الجبر، ناهض بن محمد الجبر، معهد التنمية الأسرية العالي للتدريب، الدكتور فيصل بن سعود الحليبي، المهندس محمد بن حمد العفالق، شركة هادية عبداللطيف جميل”.

IMG_3135 IMG_3136 IMG_3140 IMG_3142 IMG_8260 IMG_8287 IMG_8290 IMG_8295 IMG_8303 IMG_8312 IMG_8315 IMG_8316 IMG_8319IMG_8244

التعليقات مغلقة.