إغلاق جامع الجبري بحي الكوت 4 أشهر لصيانته

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أعلن إمام وخطيب جامع الجبري الأثري بحي الكوت بمحافظة الأحساء فضيلة الشيخ الدكتور عصام الخطيب،اليوم عقب صلاة الجمعة، للمصلين،إغلاق الجامع لأعمال الصيانة الداخلية والتي ستستمر لمدة أربعةأشهر تقريبًا.

وفي السياق، قال الدكتور عصام الخطيب:”نظرًا لعزمنا قيام أعمال صيانة للجامع وبعد الرفع لإدارة الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة الأحساء عن الحاجة إلى إغلاق المبنى القديم بالجامع لأعمال الصيانة وصدور الموافقة بإغلاقه لحين الانتهاء من صيانته داخليًا؛ فقد تقرر إيقاف الصلاة ليوم الجمعة بالمبنى القديم بالجامع”.

ونوّه “الخطيب”بأن الصلوات ستقام في التوسعة للجامع لخدمة أهل الحيّ المحيطين بالجامع، مهيبًا بجميع المصلين الذين يقصدون الجامع للصلاة يوم الجمعة سواء من داخل المحافظة أو من خارجها وكذلك أبناء الجاليات الأخرى، بأن الجامع سوف يغلق للصيانة، مقدمًا في هذا الصدد اعتذاره لأهالي الأحساء عامة ولأهالي حي الكوت خاصة الذين يقصدون الجامع يوم الجمعة خاصة عن الإغلاق وذلك لأجل إجراء الصيانة.

ويُعد الجامع الذي بناه سيف بن زامل بن حسين الجبري في عهد الدولة الجبرية عام 880 هجرية، من الطين والحجر الجيري، من المعالم السياحية والأثرية في المنطقة، فالجامع لا يزال يحتفظ بطابعه القديم من خلال القبب التي تغطي سقف الجامع والأروقة التي تحيط بفنائه، كما أنه ذو هيئة هندسية جميلة روحانيّة فهو مربّع الشكل، يُشكّل فناءه الخارجي نصف المساحة تقريباً أمَّا النصف الآخر فهو الجزء المخصص للصلاة وهو مسقوف تتخلّله عدّة أروقة تنتهي أعمدتها بمحاريب مقوّسة، كما توجد في الجامع ست قباب في الجهة اليمنى من الرواق الأول يوجد في إحداها أربع فتحات صغيرة كان يستدل بها على دخول وقت صلاة الظهر والعصر.

ويستوعب الجامع الذي تبلغ مساحته 1225 مترًا مربعًا أكثر من 2000 مصلٍ، وقد شهد خلال الفترة من عام 957 هجرية فترة حكم العثمانيين للأحساء إلى العام 1430هجرية عدة أعمال ترميم وصيانة لبناء بعض الأجزاء التي تهدمت منه والحفاظ على طابعه الذي تم بناؤه عليه، حيث شهد إضافة بعض المساحات وتغطية فنائه الخارجي وتكييفه، فيما تم كساء الجدران الطينية بالجبس، وتوجد في مقدمة الجامع أعلى المحراب لوحة قديمة كتب عليها تاريخ أول ترميم للجامع.

4

3 1

التعليقات مغلقة.