كلنا نموذجيون

مدة القراءة: 2 دقائق

بعد تدشين رابطة جماهير نادي الفتح حمله بعنوان “كلنا نموذجيون” من أجل دعم ومساندة الفريق الأول بالنادي لكرة القدم في مستهل مشواره في نهائي كأس السوبر أمام نادي الاتحاد صاحب التاريخ والبطولات على ملعب الملك عبدالعزيز بالشرائع، تأتي هذه المبادرة الأكثر من رائعة من أجل تحفيز الجماهير الفتحاوية والأحسائية من أجل المؤازرة الجماهيرية للنادي في النهائي المنتظر أمام نادي الاتحاد السعودي في النهائي القادم وأبطال نادي الفتح رجال الموافق الصعبة. 

وتزامنًا مع هذه الحملة استطاع القائمون عليها وبمباركة من إدارة نادي الفتح بتوفير كل الإمكانات الكفيلة للجماهير الفتحاوية والأحسائية من أجل مؤازرة الفريق في مباراته أمام نادي الاتحاد القادمة، إذ قامت إدارة النادي مشكورة بفتح باب التسجيل للجماهير الأحسائية الراغبة للذهاب إلى مكة المكرمة في مقر النادي للذهاب إلى مكة لحضور المباراة المرتقبة، وكذاك تكفل إدارة النادي جميع ما يترتب من تنقلات وإعاشات للجماهير الفتحاوية الرغبة للأداء مناسك العمرة على نفقتها الخاصة قبل العودة إلى الأحساء.

إلى الأبد كلنا نموذجيون ليس من أجل هذه المباراة وإنما للأبد الأحساء بجماهيرها الرياضية ورجالها الأوفياء سينكون عند الحدث مع ممثلنا البطل نادي الفتح فوق كل أرض وتحت كل سماء، هذا الكيان الفتحاوي الشامخ قدّم لنا وللأحساء ما عجز عنه الآخرون في السنوات العجاف للكرة الأحسائية، ويكفينا فخرًا أنه أهدي الرياضة والرياضيين في الأحساء وأهلها الكثير والكثير؛ لذلك علينا نحن الأحسائيين رد هذا الجميل المشرف لنا جميعًا بالوقوف خلف النموذجي؛ نادي الفتح للأبد.

كل الطموحات تحقّقت وكل الدروس قدّمت باحترافية، والتي أذهلت جميع النقاد الرياضيين في المملكة وفي الوطن العربي من قبل إدارة نادي الفتح الشابة برئاسة المهندس عبدالعزيز العفالق ونائبه الأستاذ سعد العفالق وباقي أعضاء إدارته، وكذالك أعضاء شرف النادي، ولا يفوتني أن أذكر المتألق دائمًا القلب النابض للفتحاويين وللأحساء الأستاذ أحمد الراشد مدير الكرة بالنادي، ومدير الاحتراف الأستاذ خالد السعود والمتألق الأستاذ محمد السلم، وأخيرًا، الجهاز الفني بقيادة المدرب القدير الكابتن فتحي الجبال ولاعبيه الأبطال والجماهير الأحسائية؛ على ما يقدمونه من جهود يشكرون عليها تجاه الأحساء والرياضة بشكل خاص؛ إذن كلنا نموذجيون؛ والنموذجون فتحاويون سوبر أرض الأحساء.

التعليقات مغلقة.