“تنمية المبرز” تُشكل “مجلسًا استشاريًا” لتطوير جائزة الابتعاث الخارجي

Estimated reading time: 8 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

شكّلت لجنة التنمية الاجتماعية بالمبرز بمحافظة الأحساء، مؤخرًا، “مجلس استشاري” لجائزة الابتعاث الخارجي لدراسة اللغة الإنجليزية للمتفوقين والمتفوقات؛ بهدف العمل على تطوير آليات وشروط القبول والتسجيل في الجائزة، وذلك لمراجعة اللوائح والبنود التحكيمية الخاصة بالجائزة.

ويتكون الفريق الاستشاري من نخبة من الأكاديميين والمختصين برئاسة المهندس عدنان بن عبدالله العفالق رئيس مجلس إدارة اللجنة، وعضوية كل من عبدالله النشوان أمين عام غرفة الأحساء، والدكتور مهنا الدلامي المشرف على إدارة تطوير الشراكة المجتمعية بجامعة الملك فيصل، والدكتور عبدالرحمن السلطان وكيل كلية الطب للشؤون الأكاديمية بجامعة الملك فيصل، والدكتور محمد الفرحان وكيل كلية الطب للشؤون السريرية بجامعة الملك فيصل، والدكتور خالد الجريان عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والدكتور بدر الجوهر عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فيصل، والدكتور محمد العيد عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فيصل، وأحمد العودة مدير مكتب التعليم بالمبرز.

وبدوره، قدّم المهندس عدنان العفالق، في اجتماع المجلس الاستشاري، الجهود التنموية التي قامت بها لجنة التنمية بالمبرز في العديد من المجالات ومن أهمها جائزة التفوق العلمي، مشيرًا إلى أن اللجنة منذ تأسيسها كانت تبحث إقامة العديد من البرامج والمشاريع التي تساهم في تحفيز أبنائنا على التفوق العلمي والتميز والموهبة إلى أن أقرت العام الماضي جائزة الابتعاث الخارجي للمتفوقين والتي كانت عبارة عن جائزة عينية رحلة لدراسة اللغة الإنجليزية لمدة شهر كامل في المملكة المتحدة؛ بهدف تحفيز أبناء الوطن وتكريم المتميزين والمتفوقين علميًا وحثهم على مواصلة التقدم والتميز والإبداع العلمي والمعرفي، مبينا أن هذه المبادرة تأتي ضمن برامج عمل لجان التنمية الاجتماعية.

فيما استعرض “المجلس الاستشاري” عرضًا مرئيًا للجائزة في نسختها الأولى للعام الماضي وناقش معايير وآليات وشروط التسجيل في الجائزة؛ ليقر في ختام الاجتماع تشكيل فريق من المجلس لدراسة الآليات واستعراض التجارب الدولية في مجال تكريم المبدعين والمتميزين علمًا ومعرفيًا، وذلك لضمان إيجاد معايير خاصة لطرح نسخة العام 2017م.

كما ناقش المجلس اقتراح برنامج تطويري للفائزين بجائزة التفوق العلمي لعام 2016 في نسختها الأولى؛ بهدف تطويرهم حثهم على الاستمرار ومواصلة التفوق وتحفيزهم بمعايير مستقلة تقوم بقياس العديد من المحكات العلمية والمعرفية.

جدير بالذكر، أن البرنامج الخاص بالفائزين بالنسخة الأولى من الجائزة تضمن زيارة المتاحف والمراكز التخصصية في العلوم ومنها المتحف العلمي الوطني بلندن ومقر هيئة الإذاعة البريطانية BBC، وشمل البرنامج زيارة أكثر من 14 مدينة بريطانية، وزيارة جزيرة براونسي التي أقيم بها أول مخيم للحركة الكشفية العالمية، وكذلك زيارة بعض الجامعات مرموقة بالمملكة المتحدة من أهمها جامعة أوكسفورد وجامعة هارفارد وجامعة ساوثمبتون، وقام فريق الجائزة بتنفيذ ورش عمل تسهم في رفع الحصيلة المعرفية والمهارية لدى الطلاب ودراسة اللغة الإنجليزية على مدى 30 يومًا قدمت لـ20 فائزًا بين طلاب وطالبات من الأحساء تم اختيارهم، وتقدم للجائزة أكثر من 120 متفوقًا ومتفوقة مطابقين للشروط.

يُشار إلى إن اللجنة تقدم خدماتها على صعيد واسع في الأحساء، حيثُ يتبع لها ستة مراكز تخصصية وهي: مركز حياة لتعزيز القيم، ومركز واحة التميز النسائي، ومركز الرواد للنشاط الاجتماعي، ومركز النشاط الاجتماعي بمحاسن، ومركز الطفولة ورعاية الموهبة، ومشروع عون لتمكين الأسر المنتجة، تعمل جميعها وفقًا لخطة طموحة تهدف إلى تقديم خدمات التأهيل والإرشاد والتوعية في المجالات كافة وللعديد من الفئات العمرية لتسهم في تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع.

2 3 4

التعليقات مغلقة.