تعدد الزوجات والضحية الأطفال

مدة القراءة: 1 دقائق

أصبح العديد من الرجال في المجتمع السعودي يبحث عن المرأة الثانية  أو الثالثة أو الرابعة بغرض كبت النزوة الشهوانية او لأجل قضاء متعته دون التفكير بعدد الأطفال أو مستقبلهم ودون النظر في الأحداث المستقبلية اليوم الكثير من الرجال.

يبحث عن الزوجة أيضا الثانية وغيرها دون التفكير بالظروف المادية والنفسية للأطفال ,  اليوم قرأت إحصائية عام 1432 هـ هذه الإحصائية تقول ان عدد الأطفال الذي لايستطيعون السيطرة على أنفسهم بسبب ضروف الوالد متعدد الزوجات تتراوح بين 70% وفي عام 1433زادت هذه الإحصائية كثيرا بين 70%-80%من سكان المملكة ولكن هناك الكثير من الآباء هداهم الله يريد الاهتمام بنفسه أكثر من الأولاد ولا يدرك حقيقة التفكك الأسري في الوقت الحالي حيث أصبحت الأسرة من أسرة ممتدة قديما إلى أسرة نووية حديثا يضيق بها كل شي في الوقت الحالي حيث يرى الباحثون الاجتماعيين ان تعدد الزوجات في الوقت الحالي يحتاج إلى القليل من التفكير قبل الإقدام عليه ومعرفة ظروف حياته اليومية حيث هناك أسباب تجعل الأطفال في الوقت الحالي يعانون من التفكك الأسري وعدم التفكير في المستقبل هناك  العديد من الأسر تقول نستطيع ان نجعل أسرتنا الكبيرة أسرة واحدة ولكن مع كبر الأطفال ومتطلبات الحياة اليومية يتغير هذا الفكر نقول أيها الرجال في مجتمعنا لاباس من تعدد الزوجات ولكن لابد من دراسة الموضوع بتمعن قبل الإقدام عليه حيث ان الكثير من الرجال يقدم على الزواج بعد التقاعد او كبير السن والضحية هم الأطفال الذين ينجبهم من الزوجة الثانية للأسف.

بدون تعليقات
  1. الكل مسوي فاهم يقول

    لو الراتب يكغي والسكن موفر ما شفنا مثل هالمفالات .. وكان العنوسه قلت بمجتمعنا .. اما سالفة النزوه الشهوانيه ما هي غريبه بالعالم الادمي غريزه بالانسان ما تقدر حتى انت تتحكم فيها متى تحركة ..

    تحياتي لصاحب التعليق رقم واحد : سعود بن سلطان

  2. سعود بن سلطان يقول

    لو كان لديك منزل مليء بالعوانس لما قفزت على الحروف بمقال يفتقر الى ادنى درجات الاقناع فضلا عن عده من المقالات القابله للنشر

    اتحدى ان تثبت هذه النسبه او ان تكون قد خرجت من جهه مختصه مخوله باعداد مثل هذه التقارير

    التعدد هو الحل للقضاء على العنوسه في وقت احجم فيه الشباب عن الزواج بسبب شح الوظائف وشح المساكن كما انه يعتبر حاجزا من الوقوع في المعاصي والسفر لطلب المتعه المحرمه

التعليقات مغلقة.