الملتقى الثاني للمؤسسات الاجتماعية بالمبرز يوصي باستثمار طاقات المتقاعدين

Estimated reading time: 9 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أوصت أكثر من 21 مؤسسة خيرية واجتماعية بالاستفادة من طاقات وكوادر المتقاعدين في العمل الخيري والاجتماعي مما سيساهم في خفض النفقات وزيادة الإنتاجية حيثُ يمتلك المتقاعدين الخبرة المتميزة والنوعية، وذلك في الملتقى الاجتماعي الثاني للمؤسسات الخيرية والاجتماعية والذي نظمته لجنة التنمية الاجتماعية بالمبرز بمحافظة الأحساء.

وتضمن الملتقى عرض التجارب الناجحة في الممارسات الاجتماعية ومناقشة إنجازات العمل الاجتماعي بالأحساء وتحديد توصيات تعزيز العمل المشترك بين هذه الجهات وتم خلال الملتقى تكريم الإعلاميين المتفاعلين مع العمل الاجتماعي من الصحف الملحية والإلكترونية واُقيم على هامش الملتقى معرض تعرفي للجهات المشاركة.

وشارك في الملتقى العديد من المؤسسات الخيرية والاجتماعية وأندية الأحياء ومن أبرزها جمعية مكافحة السرطان بالأحساء، جمعية مكافحة أمراض الدم الوراثية، النادي الأدبي بالأحساء، مركز البر بالمبرز، مركز التنمية الأسرية بالمبرز، المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمبرز، فرع جمعية تحفيظ القرآن بالمبرز، اللجنة الثقافية بنادي الفتح الرياضي، لجنة التنمية الاجتماعية بالعيون، نادي الحي بالعيون، نادي الحي بمدرسة الامام النووي، نادي الحي بمدرسة الترمذي، نادي الحي بمدرسة صلاح الدين، نادي الحي بمدرسة جابر الأنصاري، مركز الرواد للنشاط الاجتماعي، مركز محاسن للنشاط الاجتماعي، وبحضور عدد من رجال الأعمال في المنطقة ومن أبرزهم الشيخ عبدالعزيز بن سليمان العفالق، وعبدالحميد الشهيل، ومنصور بن إبراهيم العفالق، ومحمد بن عبدالعزيز العفالق.

ولخص البيان الختامي للملتقى توصيات مؤسسات العمل الخيري والاجتماعي في: “تكثيف اللقاءات التي تعزز دور الشراكة بين الجهات، التأكيد على الدور النسائي في تحقيق التكامل المجتمعي، العمل على وضع مؤشرات لقياس الأثر مع المستفيدين، إيجاد مشاريع استثمارية لتحقيق الاستدامة المالية، تكثيف الجهود الإعلامية لدى الجهات للوصول لكافة شرائح المجتمع، استثمار الموارد المتاحة لدى الجهات الأخرى لخفض التكاليف وتعزيز الشراكة، العمل على حماية المجتمع من الأفكار الضالة وتعزيز الأمن الفكري”.

من جانبه، بيّن رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية بالمبرز المهندس عدنان بن عبدالله العفالق، أن هذا المشروع يأتي ضمن حرص اللجنة على تعزيز أواصر التعاون مع الجهات الخيرية والاجتماعية في برامجها من خلال استعراض الأفكار المتميزة الناجحة كما أن القطاع الخيري والاجتماعي يعاني من التشتت وعدم قلة البرامج المشتركة بين القطاعات في المشاريع التنموية، لنساهم جميعاً في تنمية وتجويد القطاع الخيري بالمملكة.

وأوضح “العفالق” أن المشروع يتواءم مع رؤية المملكة 2030 ويساهم في دفع عجلة التنمية الاجتماعية في المنطقة حيثُ سيستعرض الملتقى فرص لجان التنمية والجمعيات الخيرية في برامج وخطط برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، وأن الظروف الحالية تحتم علينا أن نتحد وأن نحقق الشراكة الاجتماعية لضمان الوصول لكافة فئات المجتمع مع خفض التكاليف.

وشدّد المدير التنفيذي للجنة التنمية الاجتماعية عبدالمحسن السلطان، على أهمية هذه اللقاءات التي تحقق التكامل بين الجهات الخيرية والاجتماعية بما يساهم في الاستدامة في العمل الاجتماعي والتخطيط الاستراتيجي له، مؤكدا أن لجنة التنمية بالمبرز تعمل وبكامل قدراتها على تحقيق الشراكات والتكامل مع بقية المؤسسات الاجتماعية بهدف التكامل ونعمل على نقل التجربة لبقية الجهات.

جدير بالذكر، أن اللجنة تقدم خدماتها على صعيد واسع في الأحساء حيثُ يتبع لها ستة مراكز تخصصية وهي مركز حياة لتعزيز القيم ومركز الطفولة ورعاية الموهبة ومركز واحة التميز النسائي ومركز الرواد للنشاط الاجتماعي ومركز النشاط الاجتماعي بمحاسن ومشروع عون لتمكين الأسر المنتجة، وتعمل اللجنة وفقاً لخطة طموحة تهدف إلى تقديم خدمات التأهيل والإرشاد والتوعية في كافة المجالات وللعديد من الفئات العمرية لتساهم في تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع.

 

1 2 4 3

التعليقات مغلقة.