مغردو الشرقية يدشنون وسماً بالمناسبة: “سعود بن نايف” 4سنوات من العطاء والازدهار لمنطقتنا

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء اليوم – “خاص”:

احتفى أهالي المنطقة الشرقية، بمناسبة  مرور أربع سنوات على تعيين صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود أميرًا للمنطقة الشرقية، حيث عبّر نشطاء المنطقة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عن امتنانهم وعرفانهم بجهود سموه من أجل الارتقاء بالمنطقة مشدين في هذا الصدد بما شهدته الشرقية من نهضة كبيرة على جميع المستويات خلال فترة توليه منصب أمير المنطقة.

وبدوره، أطلق مدير عام الإعلام بإمارة المنطقة الشرقية أحمد العباسي، هاشتاق بعنوان #سعود_بن_نايف_4_سنوات_أميراً_للشرقية، عبر تغريدة له عن تقرير مصور لقناة MBC، لينطلق بعدها مغردو المنطقة الشرقية للتعبير عن اعتزازهم بهذه المناسبة.

فمن جانبه، أكد المشرف العام على صحيفة “الأحساء اليوم” ورئيس التحرير الإعلامي بدر العتيبي، في تغريدة له عبر الهاشتاق، أن رعاية الأمير سعود بن نايف الدائمة للأنشطة والفعاليات وزياراته المتعددة للمحافظات أكبر داعم ومحفز للحراك للمنطقة الشرقية.

وقال سليمان الجابري إن “تواضعه وابتسامته الدائمة هي من رسمت ملامح الحب بينه وبين أبناء المنطقة، حفظ الله أميرنا المحبوب ومد بعمره”؛ ليضيف راكان العيادة: “دائم القرب منا.. يشجعنا.. ويوجهنا..! دائمًا ما نراهُ مبتسمًا بشوشًا..! حفظك الله يا أميرنا المحبوب”.

أما مصلح بن تركي فذكر أن: “من يزور الشرقية ويشاهد حجم المشاريع القائمة فيها والتطوير المستمر يدرك حجم عمل ومتابعة سعود بن نايف”، مضيفًا بأن صفة التواضع التي عرف عنها الأمير سعود مع الصغير وكبير السن لا تستغرب طالما أبيه نايف بن عبدالعزيز (رحمه الله).

كذلك علّقت د.فاطمة البخيت بقولها: “الداعم الأول لشباب وشابات المنطقة أمير الإنسانية، أمير التواضع -حفظه الله- وأدامه فخر”، فيما أردف فيصل الشوشان: “أحبنا بصدق، كان وما زال قريبًا منا، دعمنا في كل شيء. إنه المبادر في زمن شح فيه المبادرون، في حفل القادسية الرمضاني، استقبلني مع زملائي بحفاوة، أشاد بابتسامة، ونصح بلطف”.

حساب “عهد وولاء وانتماء” عدّد مناقب الأمير سعود بن نايف: “الأمير السياسي المحنك المتحدث الحكيم الداعم لأبناء منطقته القريب لهم المشارك لهم صاحب القلب الكبير”، في حين نوّه سعد الدريويش بإنجازات سموه: “في خلال أربع سنوات أنجز ولا يزال يُنجز وهو يعمل لينجح ويضع الشرقية في مكانها الطبيعي”.

إلى هنا، لفت خالد السبع: “مبادراتك المستمرة لصالح الوطن والمواطن لا تتوقف، مجلسك الأسبوعي أصبح منتدى لكل مايهم المواطن وراحته”، وهو ما أكدت عليه فاطمة إبراهيم رويس: “رجل المبادرات وأمير الوفاء والأخلاق والتواضع، وداعم تميز التعليم وراعيه ندعو المولى أن يعينه ويسدد خطاه”.

وبينما اعتبر خالد الدوسري أن “تواصله الاجتماعي والتعرف على هموم المواطن عن قرب خصلة في سموه”؛ نبّه صالح عبدالرحمن صالح بأن “الأمير -حفظه الله- تميّز بالتواضع والوفاء وحرص على تكريم المتميزين في كل المجالات وخاصة في مجال التعليم”.

وحول رؤيته للمنطقة خلال فترة تولي الأمير سعودبن نايف  لمنصبه غرّد أحمد حصريم، بأن “أربع سنوات عمرت بها شرقية الخير وازدهرت وأصبحت موطنًا للنماء والعطاء والازدهار والمبادرات بفضل قائدها”، الأمر ذاته شدّد عليه أبوخالد الذي كتب: “رجل التقدم والعطاء، قدّم للمنطقة الكثير والكثير ولا يزال يقدم، أسأل الله أن يعينه ويسدد خطاه”.

والأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز (حفظه الله)، هو الابن الأكبر للأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود (رحمه الله)؛ ولد سموه في عام 1375هـ الموافق 1956م، في مدينة الرياض، وقد شغل سموه العديد من المناصب القيادية، حتى أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز (رحمه الله) في يوم الإثنين الثاني من شهر ربيع الأول عام 1434هـ، أمرًا ملكيًا بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أميرًا للمنطقة الشرقية بمرتبة وزير.

صورة

التعليقات مغلقة.