7 نصائح تساعدك على التخلص من «حرقة» المعدة

Estimated reading time: 5 minute(s)

“الأحساء اليوم” – الأحساء

حرقة المعدة من أكثر مشكلات الجهاز الهضمي، وهي الأكثر شيوعاً بين الناس، وتعد من الأمراض التي لا تحتاج إلى علاج لأنها عرض لمرض آخر، على الرغم من أنها قد تؤدي إلى فقر الدم وسوء التغذية وقد تصل إلى سرطان المريء.

وذكر موقع ‘‘بولد سكاي‘‘ أن السبب الحقيقي وراء الشعور بالحرقان في المريء والصدر، لا يكمن في كمية الحمض الذي تفرزه المعدة، بل يرجع في غالبية الحالات إلى أن الصمام الذي من المفترض أن يغلق على محتويات المعدة لا يغلق بإحكام، ما يتسبب في ارتجاع الطعام إلى المريء مسبباً الشعور بالحرقان.

وتقوم أحماض المعدة بهضم الطعام وتحويله إلى طعام أشبه بالمهروس أو السائل كي تتمكن الأمعاء من امتصاص العناصر الغذائية المهمة لبناء الجسم، بالإضافة إلى دور الأحماض في قتل الجراثيم والبكتيريا التي تدخل إليه، لأن طبيعة المعدة الحمضية غير مناسبة لنموها.

ومن جهة ثانية، فإن أخذ أدوية تثبيط الحموضة يتسبب في التقليل من إفراز حمض المعدة، وبالتالي عدم هضم الطعام بشكل جيد وبقائه في المعدة لفترة أطول، ما يضعف صمام الجهاز الهضمي، ولذلك من الأفضل الاعتماد على الطرق الطبيعية للتخلص أو منع الحرقة بدلاً من اللجوء إلى الأدوية:

1- تناول وجبات صغيرة

يجب تناول وجبات صغيرة، لأن الكميات الكبيرة تعمل على دفع حموضة المعدة إلى الأعلى وكذلك تحفز المعدة على إنتاج‏ كميات إضافية من الأحماض.

2- شرب الكثير من الماء

يجب شرب كميات كبيرة من الماء، لأنها توازن الحموضة في المعدة.

3- الريحان

أعشاب الريحان لها تأثير سريع على الحرقة، إذ إن مضغ 4 أو 5 أوراق من الريحان لمدة دقيقتين، كفيل بالتخلص من أعراض الحموضة المزعجة.

4- رفع الرأس

رفع رأس السرير مفيد لمرضى الاضطرابات الهضمية، لأن الاستلقاء والرأس مرفوع قليلاً يمنع تدفق حمض المعدة إلى المريء.

5- التوتر

أثبتت الأبحاث أن التوتر والإجهاد يسببان الحرقة، ولهذا تجب المواظبة على ممارسة الرياضة وتمارين التنفس العميق من أجل الاسترخاء والوقاية الحرقة.

6- مضغ العلكة

يوصي الأطباء بمضغ العلكة، لأنها تزيد من إفراز اللعاب وبالتالي تعديل حموضة المعدة.

7- تجنب الأطعمة المسببة للحموضة

يجب تجنب القهوة والسكر والأطعمة المقلية والشوكولاتة والأطعمة الغنية بالتوابل.

التعليقات مغلقة.