الزوجة الصغيرة والعواقب المستقبلية

مدة القراءة: 2 دقائق

أصبح العديد من الرجال في المجتمع السعودي للأسف يبحث عن الزوجة الصغيرة جدا والأسباب كثيرة منها الرجوع إلى الشباب ومنها أن الزوجة الثانية الصغيرة تكون في ريعان الشباب حتى استمتع معها إلى نظراتها الشبابية أيضا إلى المتعة وقت الأكل ووقت النوم ولكن هذه أحلام أيامها قليلة وتنتهي بسرعة دون النظر إلى العواقب المستقبلية بنسبة لزوجة الصغيرة وهي لأسف تريد الزوج باي طريقة

حتى لايدركها قطار العنوسة ولكن هل  أدركت المرأة الصغيرة والرجل كبير السن أن هناك علاقة عكسية بين عمر الزوج والزوجة هناك حقيقة لأسف الكثير من أبناء المجتمع السعودي يجهل العلاقة العكسية بين فتاة في عمر العشرين واخري في الثلاثين  وأخرى في الاربعين حيث أثبتت دراسة حديثة قامت بها جمعية تيسير الزواج في المملكة عند دراسة  خطيرة جدا وهي هل يعرف المجتمع السعودي     

للأسف مكونات المرأة الصغيرة وطموحها وفتى أحلامها وهل كانت المرأة الصغيرة تعرف عن الزوج الكبير طريقة عيشه وأسلوبه قبل الزواج بهي

لأسف والحقيقة التي لايعرفها الزوج أن المرأة بين سن العشرين إلى الثلاثين لها

 

أشياء ومكونات تختلف عن الكبيرة حيث ان صغيرة السن تريد من الزوج أن يكون في مستوى تفكيرها وطموحها وتسليتها اليومية والجهد البدني في عمرها أيضا تريد من الزوج مراعاة سنها لان الفتاة في الحاضر الصغيرة تختلف عن الجيل القديم

 

من الناحية الزوجية في طريقة معاملة الزوج الكبير وأسلوب عيشه أيها الزوج

عند زواجك من صغيرة السن هل فكرة في العواقب المستقبلية للزوجة الصغيرة أم هو مجرد  الزواج فقط وتجديد الشباب أيضا ايها المراة كيف كان تفكيرك آم انكي كنتي ضحيت المجتمع السعودي الذي يريد فقط أن تكون الزوجة صغيرة وجميلة وبنت من عوائل معروفة حتى لايفوتكي قطار العنوسة لأسف أنتي تدمرين مستقبلك دون التفكير في العواقب المستقبلية يعني ممكن تصبحين أرملة في العشرين وممكن لاتستطعين الزواج لأنكي مطلقة أو متزوجة في نظرة الزوج الجديدة

 

(الخاتمة )

أخيرا قد نشعر بالآسي على ما يحدث في الوقت الحاضر من ملاحظات كثيرة عن مشاكل الزوجات دون تحقيق أهداف أسرية تنموية تفيد المجتمع السعودي وتفيد الأجيال من تخطيط سليم للأسرة السعودية لكي تحقق أهدافها الأسرية وذلك لتكون أسرة جديدة هو في حد ذاته عملية تنمية اجتماعية لحياة قطبي الأسرة

 

فبعد ان كان كل فرد منهما عضوا صغير ا محدود المجال والقدرة والإمكانيات والنشاط داخل الأسرة يتحول فيه كافة أفراد الأسرة إلى أب وأم ويصبح مسئولا عن مستوى أخر من الخبرات والتجارب والأوضاع العلمية والاقتصادية والاجتماعية للاسف

 

التعليقات مغلقة.