خادمة "مُرحّلة" تغافل أمن مطار جدة وتهرب قبل انطلاق رحلتها

مدة القراءة: 1 دقائق

استغلت خادمة أثيوبية فرصة عدم تنبه أفراد أمن مطار الملك عبدالعزيز في جدة لها بعدما سلمها كفيلها جواز سفرها وتمكنت من الهروب قبل مغادرة رحلتها بساعات.

وقال كفيل الخادمة سعد الله الزهراني إن خادمته الأثيوبية بعد مضي شهر على استقدامها امتنعت عن العمل طالبة تسفيرها ورغم محاولات الأسرة لإقناعها بالعدول عن فكرتها أصرت على المغادرة، مشيرا إلى أنه حجز لها تذكرة سفر على الخطوط الأثيوبية، رحلة رقم 403، وكان موعد إقلاعها عند الساعة 4:30 فجر أمس (السبت).

ولفت إلى أنه عقب توجهه بها لمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة وإدخالها قسم الجوازات والحصول على بطاقة صعود الطائرة منعه رجل الجوازات من الدخول معها، وطلب منه تسليمها جواز سفرها، مبينا وفقا لصحيفة “سبق” أنه سلمها الجواز وشاهدها تقف في طابور “كونتر” الجوازات فغادر المطار.

وأضاف أنه تفاجأ باتصال من مطار الملك عبدالعزيز يخبره بأن الخادمة لم يُعثر عليها في جميع مرافق المطار وأن الرحلة غادرت من دونها، وعند توجهه للمطار اعتذر أحد مسؤولي جوازات المطار عن خدمته طالبا منه التوجه لشرطة المطار التي اعتذرت هي الأخرى، طالبة منه العودة للجوازات.

التعليقات مغلقة.