مدينة الملك عبد العزيز للعلوم تعلن عن نجاحها في تصنيع أول طائرة من دون طيار

مدة القراءة: 1 دقائق

أعلنت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، عن نجاحها في صناعة طائرات من دون طيار متوسطة الحجم .

وأوضحت في بيانٍ لها، اليوم الأحد، أنها تمكنت من صناعة طائرة صغيرة الحجم ذات مدى طيران يصل إلى 120 كيلومتراً، ومدة تحليق تتراوح بين خمس وست ساعات، وبسرعة 120 كيلومتراً في الساعة، وعلى ارتفاع خمسة آلاف متر، علاوة على طائرة كهربائية صغيرة الحجم تحلق على ارتفاع ألف متر ولمدة تصل إلى ساعة ونصف الساعة تقريباً.

وبين البيان أن المدينة نجحت في إطلاق 12 قمراً اصطناعياً في الفضاء، أحدها خاص بالاستشعار عن بعد، ويغطي مساحة المملكة العربية السعودية، والمنطقة العربية، وأجزاءً كبيرة من قارتي أوروبا وإفريقيا، والهند وباكستان، مبينا أن أهداف هذه الأقمار تصب في خدمة التنمية والبحث العلمي في المملكة، لتصبح بذلك الدولة العربية الوحيدة التي استطاعت تحقيق توطين هذه التقنية المتقدمة في البلاد.

وأضاف أنها أجرت اختبارات عدة على أجزاء مختلفة من “القمر السعودي سات 4” وتصميم منصة قمر اصطناعي متعدد الاستخدامات في المجالات البحثية، وإنتاج نماذج ارتفاعات رقمية وصور فضائية مصححة تعامدياً بغرض تحديد مجاري الأودية واتجاهاتها وأحواض تجمع المياه في عددٍ من مناطق المملكة، إضافة إلى تصميم وإنتاج نوافذ الهلال الجديد لتحديد الدرجات السماوية في مجال رصد الأهلة.

التعليقات مغلقة.