السرعة الجنونية تصطاد حياة المارة على طرق جازان

مدة القراءة: 1 دقائق

«لا مفرّ من القدر» تجسدت العبارة السابقة في قصة وافد يمني (27 عاماً) نجا من الموت إثر حادثة مرورية بعدما اصطدمت مركبته بمركبة أخرى، لكن عند نزوله لتفحص آثار الحادثة أودت بحياته مركبة مسرعة كانت تمر بالطريق، فيما تكرر جزء من سيناريو الحادثة مع امرأة في العقد السابع من العمر تعرضت لدهس من مركبة وأصيبت بإصابات عدة.

 

وأوضح المتحدث الأمني لإدارة العامة للمرور في جازان الرائد فواز الشريف أن الحادثة نتج منها وفاة المقيم اليمني، ونجاة قائد المركبة الأخرى.

 

وأشار الرائد الشريف إلى أن مركبة من نوع صالون دهست أول من أمس امرأة تبلغ من العمر 70 عاماً، أصيبت بإصابات متفرقة نقلت على إثرها للمستشفى، في حين تم التحفظ على قائد المركبة في قسم شرطة قرية الطمحة.

 

وفي السياق نفسه، أصيب شابان سعوديان في حادثة مرورية على طريق صامطة الخضراء في جازان.

 

وقال الرائد فواز الشريف إن شابين سعوديين أصيبا إصابات خطرة، إثر حادثة مرورية لمركبتين من نوع «سيدان» على طريق صامطة الخضراء، وانتقلت للموقع فرق المرور والهلال الأحمر والدفاع المدني لمباشرة الحادثة، وتم نقل الحالات إلى مستشفى الطوال، مبيناً أن المصابين في حال حرجة.

 

من جهته، شدد مدير مرور منطقة جازان العقيد ظافر القرني على اتباع إرشادات المرور والتقيد بتعليمات السير وعدم تجاوز السرعة المحددة تفادياً للحوادث المرورية.

 

يذكر أن منطقة جازان تكثر فيها حوادث المركبات المميتة الناتجة من السرعات الجنونية.

التعليقات مغلقة.