“مدينة الملك سعود” تكشف سبب إصابة ممرضين بفيروس “كورونا”

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

قال مصدر في مدينة الملك سعود الطبية ‘‘إن إصابة طاقم التمريض في المستشفى بمرض كورونا، حدث بسبب تشخيص خاطئ لمريضين من دولة عربية، اعتبرت حالتهما فشلاً كلوياً ما دفع الطاقم إلى عدم التنبه إلى إصابتهما بكورونا اعتماداً على التقرير المقدم من المريضين‘‘.

وأكد المصدر، بحسب “عكاظ” أن الكادر التمريضي يتعافى في الحجر الطبي، نافياً في ذات الوقت حدوث وفيات وأن أكثر من 2000 مريض يراجعون المستشفى ولم يتم إغلاق الطوارئ، إذ تم احتواء الحالات بسلسلة من الإجراءات الطبية الداخلية، منها إنشاء غرفة عمليات لمتابعة كل ما يحدث داخل أسوار المدينة، كما تم تشكيل فرق ميدانية وإدارية لمراجعة كل الإجراءات المتخذة، ووضعت المدينة كافة التعليمات لكوادرها عبر الشاشات بضرورة الالتزام بتعليمات مكافحة الأوبئة المتعارف عليها دوليا، كما فتحت المدينة خطاً مباشراً مع وزارة الصحة وصحة الرياض، إلى جانب اجتماعات دورية لاستعراض المستجدات ومحاصرة المرض ومنعه من الانتشار.

وأوضح المصدر، أن المدينة الطبية برغم كل تلك الاحترازات لم تغلق الطوارئ، وظلت تقدم خدماتها للحالات الطارئة والمستعجلة، كما عمدت المدينة إلى إجراءات سريعة مثل تقليص وقت الزيارة من فترتين إلى فترة واحدة تبدأ من الرابعة مساء وتنتهي في السادسة مساء وتقليص عدد المرافقين مع المرضى المنومين، كما اتخذت جملة من التدابير التوعوية، منها حث مندوبيها على استخدام المطهر الكحولي والقناع الواقي.

التعليقات مغلقة.