إطلاق مبادرة لزراعة “مليون شجرة في الأحساء” ووزير البيئة يدعو للتواصل

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – خاص

لاقي إعلان حساب “بيئتنا نظيفة‏” التطوعي، إنشاء فريق عمل للحملة التطوعية الجديدة “#مليون_شجرة_في_الأحساء”، ودعوته أبناء المحافظة كافة للمشاركة في المبادرة بتجهيز الشتلات، ترحيبًا ودعمًا كبيرين من قبل المسؤولين والمواطنين على حد سواء، والذين كان على رأسهم وزير البيئة وكذلك أمين الأحساء، إلى جانب العديد من نشطاء المحافظة.

وكشف حساب “بيئتنا نظيفة”، الذي يديره الناشط الاجتماعي علي بوخمسين، ويهتم بالنظافة ويطالب برفع مستوى الخدمات واهتمام المسؤولين، والمساهمة بتوعية المواطنين بأهمية النظافة، كشف عن أن “غدًا سيتم التغريد بالعديد من التغريدات في التوعية الزراعية على هاشتاق #مليون_شجره_في_الأحساء”.

فبدوره، دعا وزير البيئة والمياه والزراعة عبدالرحمن الفضلي، المهتمين بالبيئة التواصل مع إدارات الزراعة والمشاركة في التشجير في مواسم الزراعة وتنسيق الجهود؛ لتعظيم الفائدة من كل الموارد، متمنيًا أن تراعي اختيار الأشجار المناسبة لكل منطقة، وأن تستفيد من مصادر المياه المتجددة مثل المياه المعالجة؛ حفاظًا على مواردنا المائية.

من جانبه، أكد أمين الأحساء عادل الملحم‏، أنه تزامنًا مع حملة “مليون شجرة في الأحساء” تعيد أمانة الأحساء نظام يلزم المواطن بالمشاركة في التشجير أمام منزله قبل إطلاق التيار حسب طول الواجهة، مؤكدًا أن دور الحملة رفع مستوى الوعي وروح التعاون بالمشاركة والمحافظة على الأشجار، والوصول إلى تحقيق الهدف من الحملة.

وأضاف “الملحم” بأنه كمرحلة أولى تلتزم الأمانة بزراعة 150 ألف شجرة من الأشجار التي تتناسب مع أجواء الأحساء في الوقت المناسب للزراعة، مبينًا أنه وفقًا لدراسة الجهة المختصة بالأمانة فإن الأشجار التي تواكب أجواء الأحساء حسب الترتيب (البوهيميا، الكافور، السدر، اللوز الهندي، النيم، التوت، الفلفل، المورنجا، البونسيانا، الأكسيا، والفتنة)، والنخلة هي الأم.

ونوّه المشرف العام على صحيفة “الأحساء اليوم” بدر العتيبي، بإعلان أمين أمانة الأحساء عن دعم الأمانة لمبادرة مليون شجرة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، معربًا عن شكره للمهندس عادل الملحم ولكل من يساهم في نجاحها، كما عبّر عن تفاؤله بالمبادرة لافتًا إلى أن هناك شبه إجماع من الجهات ذات العلاقة والمواطنين على نجاحها، داعيًا لتنظيم الجهود وتنسيق الأدوار.

في حين رأى الناشط الاجتماعي عمار العبدالله، أن #مليون_شجرة_في_الأحساء ليست صعبة طالما هنالك العزيمة والإصرار على إرجاع الأحساء كما كانت في السابق جنة خضراء مثمرة جوها معتدل، معتبرًا أن أحد عوامل نجاح المبادرة إيقاف أمانة الأحساء تقليم وتقزيم الأشجار في الشوارع بشكل بشع أو إزالتها من الأرصفة.

فيما شدّد وليد الياسين، على أنه يجب على أمانة الأحساء إعادة تشجير الشوارع للمساعدة في خفض الحرارة وإعادة الأحساء كما كانت قبل 20 سنة؛ لتضيف دمامية بأن الأحساء والدمام والخبر وبقيق والظهران والقطيف والجبيل الشرقية تحتاج إلى تشجير وتغيير فكر تقليمها، مردفة: “دعوها تنمو”.

 1

2 تعليقات
  1. محمد بن حمد الصويغ يقول

    طيب وتكاليف الري على حساب من، والله ما عرفنا لكم قبل كم شهر تتشكون من الاسراف في المياه وإن المخزون الجوفي للمياه قارب على الانتهاء، اليوم يبادرنا الامين عادل الملحم انه لن يسمح بتوصيل الكهرباء بالمنازل الجديدة إلا بتشجير الواجهة طيب هل سوف تدفع قيمة ري هذه الاشجار من جيبك ام سوف تتكفل حكومتنا بهذه القيمة وجعل المياه للمنازل ببلاش.

    نرجوكم لا تتفوهون بكلام إلا وأنتم على قدر المسؤلية فجيب المواطن فاضي.

  2. فارس العبد الكريم يقول

    شكرا لمن تبنى الحملة وشكرا لكل مواطن ومسؤول بادر بالمساهمة لزيادة رقعة من الاشجار وامل كمواطن ان تمتد الحملة لعام كامل حتى تمر على فصول أوقات النبت ( الزرع )
    وهنا يغرس ايضا حب الاحساء وتكاتف اهلها
    #الاحساء_تستاهل

التعليقات مغلقة.