بغرف عمليات متقدمة.. برج الطوارئ بالهفوف يبدأ باستقبال مرضاه

Estimated reading time: 8 minute(s)

الأحساء – عبدالعزيز العميرين

استقبل برج الطوارئ الجديد بمستشفى الملك فهد بالهفوف صباح اليوم الاثنين أول حالة؛ لتنطلق خدمات هذا المرفق المهم الذي يضاف للخدمات الصحية بالمحافظة، وذلك بإشراف مباشر من مدير الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء د. عبدالمحسن بن ناصر الملحم .

وفي مرحلته الأولى ستشمل خدمات الموقع على تشغيل قسم الطوارئ والإسعاف بخطة استقبال وفرز للحالات تراعي الأدلة والأنظمة العالمية للتعامل مع الحالات الحرجة من خمس درجات، يتم بموجبها توزيع الحالات بين مناطق الخدمة في منطقة الإنعاش القلبي الرئوي، أو مناطق الملاحظة، وكذلك تفعيل غرف العمليات للحالات الطارئة، إضافة إلى تشغيل مرافق الخدمات الطبية المساعدة من أشعة ومختبر وخدمات صيدلانية.

وستقدم هذه الخدمات بواسطة كوادر مؤهلة ومدربة وباستخدام تجهيزات متطورة حديثة تسهم في تقديم خدمات طبية بجودة عالية وفي سرعة تلائم درجة حرج الحالات وبتقيد بضوابط سلامة المرضى.

ويقوم المشروع على أساس فكرة تقديم خدمات الطوارئ في منظومة متكاملة تشخيصيا وعلاجيا وجراحيا وفي تكامل الكتروني تقني سواء للحالات الباطنية أو الجراحية وحالات الإنعاش القلبي الرئوي وبسعة استيعابية تتناسب مع حجم النمو السكاني وخصوصية موقع المحافظة الجغرافي ونشاطاتها الصناعية وما يترتب عليه من ورود حالات معقدة وإصابات متعددة.

كما أن توافر هذه المنظومة والسعة سيتيح للمستفيدين من الوصول للخدمات الإسعافية بشكل سريع ويقلل مدد الانتظار، وستنعكس هذه التطورات -بإذن الله- في مزيد من النتائج الإيجابية لمؤشرات قياس الأداء الخاصة بخدمات الإسعاف والطوارئ والتي تتجاوز ١٥ مؤشرا.

وفي تصريح لـ”الأحساء اليوم”، قال مدير مستشفى الملك فهد بالهفوف الدكتور محمد بن خالد العبدالعالي، إن يقدم قسم الطوارئ الجديد، خدماته بإذن الله في تكامل مع بقية أقسام المستشفى ونتطلع من خلال انطلاقته لمزيد من التحسين في الخدمات للمستفيدين، واستيعابية تلبي احتياج المجتمع حاليا وتواكب نموه السكاني وخصوصيته الجغرافية والمهنية الصناعية التي تستلزم تقديم خدمات علاجية متميزة خاصة في مجالات النقل الإسعافي والتدخل السريع ومعالجة الإصابات المتعددة.

وأضاف د. العبدالعالي أن من أهم الأمور التي سيشهدها انطلاق العمل في الطوارئ الجديد هي:

أولا تفعيل أنظمة فرز الحالات التي تم تدريب الطاقم عليها حسب الأنظمة الكندية والأسترالية وهي من ٥ درجات ويتم التعامل مع الدرجة ١ فورًا في منطقة الإنعاش القلبي الرئوي. وهناك منطقة مخصصة للحالات من درجة ٢ والتي ينبغي معاينتها خلال ١٠ دقائق، ومنطقة ثالثة للدرجة ٣ والتي تعاين في مدة لا تتجاوز ٣٠ دقيقة.

والحالات ٤ و ٥ في عيادات ومناطق ملاحظة في الموقع القديم مع مناطق انتظار مناسبة.

وتابع: إضافة إلى تخصيص غرف عمليات متقدمة جدا للتعامل مع الإصابات والحالات الجراحية بشكل فوري وسريع وبتقنيات عالية متطور، وكذلك توفير خدمات طبية مساعدة من أشعة ومختبر وصيدلة بشكل مباشر ومتقدم وفي نفس الموقع وتحت إشراف فني لضمان السرعة والجودة، والربط الإلكتروني بالمبنى الرئيسي لضمان استمرارية الخدمة بشكل موثق إلكترونيا.

وأشار إلى أن مؤشرات قياس الأداء التي يتم مراجعة أداء القسم بها وتعد من أهم الأهداف في خطة المستشفى الاستراتيجية تشتمل على عناصر سرعة وصول المستفيد للطبيب، والوقت اللازم للتنويم أو للتحويل أو للخروج وكذلك الزمن اللازم لإجراء الفحوص المخبرية أو الإشعاعية ومراقبة زمن حضور الطبيب الاستشارة الطارئة وكذلك نسبة عودة المستفيد للمراجعة بنفس الأعراض خلال ٧٢ ساعة وغيرها من مؤشرات جودة التوثيق وسلامة المرضى، ونترقب بجدية وعزيمة والتزام من فريق العمل لتحقيق نسب أفضل في هذه المؤشرات خلال المرحلة القادمة تزامنا مع هذا الافتتاح -بإذن الله تعالى.

IMG-20131007-WA0033 IMG-20131007-WA0029 IMG-20131007-WA0028 IMG-20131007-WA0027 IMG-20131007-WA0026 IMG-20131007-WA0024 IMG-20131007-WA0023 IMG-20131007-WA0022 IMG-20131007-WA0021 IMG-20131007-WA0019 IMG-20131007-WA0020 IMG-20131007-WA0018 IMG-20131007-WA0017 IMG-20131007-WA0015 IMG-20131007-WA0016 IMG-20131007-WA0014 IMG-20131007-WA0013 IMG-20131007-WA0011 IMG-20131007-WA0012 IMG-20131007-WA0009 IMG-20131007-WA0008 IMG-20131007-WA0007 IMG-20131007-WA0006 IMG-20131007-WA0005

التعليقات مغلقة.