أمير الشرقية يشيد بانخفاض الحوادث المرورية ويدعو لاستمرار الجهود التوعوية

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية رئيس لجنة السلامة المرورية بالمنطقة، اليوم الثلاثاء، في ديوان الإمارة، اجتماع لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، بحضور أعضاء اللجنة.

وفي الأثناء، رحّب الأمير سعود بن نايف، بأعضاء اللجنة، وحثهم على بذل مزيد من الجهود لتحقيق الأهداف الإستراتيجية للجنة، والعمل على رفع مستوى السلامة المروية، مشيدًا عقب استعرض أعضاء اللجنة مؤشرات الأداء وإحصائيات الحوادث الجسيمة والوفيات والإصابات الناتجة عنها للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 1438هـ، ومقارنتها بنفس الفترة من العام الماضي 1437هـ، بالانخفاض الملحوظ في مستوى الحوادث المرورية.

كما اطلع سموه على الجهود التي تبذلها الجهات المرورية لضبط المخالفات المرورية وإيقاع العقوبات على المخالفين وفق التعديلات التي طرأت على نظام المرور، منوهًا (يحفظه الله) بضرورة الحزم مع المخالفين الذين يرتكبون مخالفات تؤثر في السلامة العامة، مشدّدًا على ضرورة استمرار جهود التوعية وتطويرها لتصل رسالة اللجنة للمجتمع بفعالية، مشيدًا بالجهود التي تبذلها إدارة مرور المنطقة الشرقية في الضبط المروري، والذي أسهم ولله الحمد في تحقيق انخفاضٍ ملموس في نسب الحوادث المرورية والوفيات الناجمة عنها، شاكرًا لرجال المرور وكل العاملين على خفض نسب الحوادث المرورية، مؤكدًا تطلع اللجنة لتحقيق مزيدٍ من الانخفاض.

وتفصيلًا، أوضح أمين عام لجنة السلامة المرورية المهندس سلطان بن حمود الزهراني، أن الجهود المبذولة منذ بدء تنفيذ استراتيجية السلامة المرورية في المنطقة تتركز حول تحسين وضع السلامة المرورية في المنطقة، حيث اطلعت اللجنة على تقريرٍ عن ما تم إنجازه من الخطة الخمسية الأولى لإستراتيجية السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، التي أطُلقت بدعمٍ واهتمام من صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية.

وأضاف “الزهراني” أن المنطقة الشرقية -ولله الحمد- منذ بدأ تطبيق الخطة الخمسية الأولى لإستراتيجية السلامة المرورية شهدت انخفاضًا في عدد الحوادث الجسيمة، حيث انخفضت نسبة الحوادث الجسيمة للأشهر التسعة الأولى من عام 1438هـ 25% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وانخفضت نسبة الوفيات 23% لنفس الفترة.

وتابع: كما انخفض عدد المصابين جراء الحوادث الجسيمة للفترة ذاتها بنسبة 27%، وعلى مستوى المحافظات، فقد شهدت محافظة حفر الباطن أعلى نسبة انخفاض في هذه الحوادث بنسبة 46%، تلتها محافظة الأحساء بنسبة 28%، كما شهدت محافظات المنطقة الشرقية الأخرى ولله الحمد انخفاضًا ملحوظًا في أعداد الحوادث المرورية الجسيمة، نتيجة الاستراتيجيات التي عملت عليها اللجنة مع الجهات ذات العلاقة.

من جهته، بَينَّ مدير مرور المنطقة الشرقية العميد راشد الهاجري، أن جهود الضبط المروري التي تبذلها إدارات المرور بالمنطقة الشرقية وفق ما نص عليها نظام المرور بالمملكة، أسفرت عن ارتفاعٍ في الضبط المروري بلغ مجملها 12% للأشهر التسعة الأولى من هذا العام مقارنةً بالعام الماضي.

وأردف “الهاجري” بأن إدارة المرور بدعم سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه (يحفظهما الله)، وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة تقوم باتخاذ اللازم وإيقاع العقوبات المقررة نظامًا بحق مخالفي النظام المروري، مثمنًا لسمو أمير المنطقة الشرقية إشادته بجهود رجال المرور، مؤكدًا أنها حافزٌ له ولزملائه لبذل مزيد من الجهود لتحقيق تطلعات سموه بأن تكون المنطقة الشرقية أقل المناطق في الحوادث المرورية.

????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????

التعليقات مغلقة.