توقيع مذكرة تفاهم بين “موهبة” وجامعة الأميرة نورة لرعاية الموهوبين

Estimated reading time: 7 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

وقّعت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجالة للموهبة والإبداع “موهبة”، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم لرعاية الموهوبين، في إطار رعاية الموهبة والتفوق والتميز، وذلك في مقر “موهبة” بمدينة الرياض.

وبدوره، أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة “موهبة”، أن الاتفاقية نابعة من رسالة موهبة التي أنشئت من أجلها على يد الملك عبدالله بن عبدالعزيز -يرحمه الله- والتي تهدف إلى اكتشاف الموهوبين والمبتكرين ورعايتهم على مستوى المملكة, ضمن إستراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكارات.

ولفت الأمير تركي بن عبدالله، إلى أن مذكرة التفاهم، جاءت رغبة من الطرفين في تكامل جهودهما في مجال رعاية الموهبة والتفوق والتميز, وتوثيق التعاون بين الطرفين لكونهما عنصرين أساسيين في هذا المجال في المملكة لدعم تحول المملكة إلى مجتمع المعرفة؛ وفقًا لرؤية المملكة 2030.

من جانبها، نوّهت مديرة جامعة الأميرة نورة الدكتورة هدى بنت محمد العميل، بأن “موهبة” مؤسسة وطنية لها باع طويل وخبرات في مجال رعاية الموهوبين، مشيرة إلى أوجه التعاون بين “موهبة” والجامعة تتمثل في برامج الرعاية بين الجانبين، والبرامج الإثرائية.

وبيّنت أن الطرفين سيتعاونان على إقامة برامج إثرائية صيفية لطالبات التعليم العام الموهوبات في حرم الجامعة، على أن تتولى “موهبة” ترشيح الطالبات الموهوبات وفق مقاييس علمية مقننة, والترتيب والإعداد للبرنامج, بالاتفاق والتنسيق مع الجامعة، وستقدم “موهبة” ما يضمن نقل المعرفة وتوفير أفضل الممارسات العالمية والأدلة التنفيذية في إدارة وتنفيذ البرامج الإثرائية الصيفية في الجامعة.

وأضافت العميل، بأنه سيتم إقامة دورة تدريبية متخصصة للقائمين على تنفيذ البرامج الإثرائية، وستتيح الجامعة للمشاركين في البرنامج باستخدام مرافقها “قاعات الدراسة, المعامل, مراكز البحث, السكن, مراكز الترفيه, المكتبات”، وغيرها من إمكانات الجامعة التي تدعو الحاجة لاستخدامها, خلال إقامة البرنامج, وذلك بالاتفاق والتنسيق بين الطرفين.

وبيّنت الدكتورة هدى، أن من أوجه التعاون بين “موهبة” والجامعة كذلك، المسابقات والفعاليات ذات العلاقة، حيث يتعاون الطرفان في إقامة المسابقات والمعارض والفعاليات التي تستهدف تنمية الإبداع والبحث العلمي, وتعزز الشغف بالعلوم والمعرفة، وتقوم الجامعة باستضافة فعاليات المسابقات التي تقيمها “موهبة” للطالبات الموهوبات، مشيرة إلى أن “موهبة” ستعمل على مشاركة طالبات ومنسوبي الجامعة في المعارض والمسابقات المحلية والدولية.

وتابعت: كما ترشح “موهبة” عددًا من الطالبات الموهوبات لاستكمال دراستهن الجامعية وفق شروط القبول في الجامعة وتوجيههن وتعريفهن بالتخصصات العلمية التي توفرها الجامعة، إضافة إلى تعاون الطرفين فيما يتعلق بتنفيذ الدراسات والبحوث في مجال الموهبة والإبداع, والتعرف على احتياجات الموهوبين ورعايتهم, وتقويم البرامج, وصوغ التصورات المستقبلية لرعاية الموهوبين عبر دراسات علمية يتفق الطرفين في التخطيط لها.

التعليقات مغلقة.