مستشفى الملك فهد بالهفوف ينقذ ساق شاب تعرّضت لكسر مضاعف من البتر

Estimated reading time: 4 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

نجح فريق طبي بمستشفى الملك فهد بالهفوف، مؤخرًا، في علاج حالة نادرة لكسر مضاعف في الساق الأيمن لشاب عشريني؛ جراء حادث مروري تسبب له في فقدان 70% من عظم الساق وفقدان الجلد المحيط به.

وكان المستشفى قد استقبل الحالة بعد تحويلها من أحد المستشفيات الذي أجرى له عملية جراحية للكسر المضاعف، وتعرّض المريض بعدها لالتهاب جرثومي في موضع العملية دخل على إثرها في حالة حرجة ومعقدة جدًا؛ ليتولى الفريق الطبي بمستشفى الملك فهد إجراء الفحوصات اللازمة، والتي أجرى بعدها للمريض عملية جراحية تم فيها إزالة العظم الملتهب وتثبيته بجهاز الليزاروف.

وبفضل من الله نجحت العملية، وتمكن المريض من المشي على قدميه من اليوم الثاني وممارسة الحياة بشكل طبيعي، وبعد متابعة الحالة، تم إزالة الجهاز المثبت للساق بعد مضي الوقت الكافي من إجراء العملية.

جدير بالذكر، أن مستشفى الملك فهد بالهفوف بسعة (502) سرير، ويضم نخبة من الاستشاريين بقسم العظام يقدمون الخدمات الطبية المتخصصة والدقيقة حتى أضحى المستشفى مرجعيًا وأنموذجًا طبيًا.

يشار إلى أن الصحة تنفذ حاليًا برنامج “أداء الصحة”، والذي يستهدف رفع مستويات الإنتاجية وكفاءة وجودة الأداء في تقديم الخدمات الصحية بالمستشفيات، وهو ما يتماشى مع الأهداف الإستراتيجية للتحول الوطني 2020 نحو تحقيق رؤية المملكة، ويشمل حاليًا 70 مستشفى رئيس، حيث يتم تطبيق ما يزيد على 40 مؤشراً لقياس الأداء في سبعة محاور خدمية.

التعليقات مغلقة.