طالبات كلية الشريعة بالأحساء: نعاني الإهمال وسوء النظافة

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – هناء الشمري
تعاني كلية الشريعة بالأحساء، العديد من المشكلات التي دفعت طالباتها إلى التوجّه لفضاء “تويتر” لطرحها؛ بغية إيجاد حل سريع ونهائي لها في ظل ما وصفنه بإهمال المسؤولين لتلك المشكلات، وذلك عبر هاشتاق دشنّه بعنوان “#مشاكل_كلية_الشريعة_بالأحساء”.

طالبات كلية الشريعة أوضحن عبر مشاركاتهن أن هدفهن أن يصعدن للأعلى كباقي الكليات والجامعات، لافتات إلى تدهور حالة مبنى الكلية وسوء نظافته، إضافة إلى انعدام الأماكن المخصصة لجلوس الطالبات، كما تحدثن عن المشكلة الأكبر -من وجهة نظرهن- وهي تحديد وقت خروج موحد.

وفي السياق، ذكرت الطالبة نورة مطلق، أنهن كشفن عن معانات الطالبات في هذه الكلية لِلفت النظر إليها من أجل إيجاد حلول لمشاكلها، ولعل أهمها –بحسب “نوره”- كان ما كشفت عنه صور وفيديوهات نشرتها طالبات من داخل الكلية تبيّن سوء المبنى وانعدام النظافة، وانتشار الحشرات، وتكسر الأرضيات.

وتعليقًا منه على هذه الأوضاع، قالت الطالبة لمى العتيبي: أمرضتمونا بالأكل غير الطازج والأماكن المتسخة التي لا يمكن أن يعيش فيها شخص يطلب العلم، معتبرة أن هذا يبيّن من ضمن المشكلات قلة المأكولات، وإن وجدت فهي أطعمة غير قابلة للاستهلاك الآدمي وأيضًا كِثرة الحشرات فيها، وانقطاع المياه لعدة أيام عن الكلية.

وفي مشاركته على هاشتاق “مشاكل كلية الشريعة بالأحساء”، رأى الإعلامي السعودي حمود الفايز، أن “‏الحل لهذه الكلية وغيرها من المرافق وجود شركات صيانة دورية، مؤكدًا أنها عقودها ستكون أقل بكثير من مبالغ عمليات الترميم والتطوير.

إلى ذلك، تساءلت الطالبة فاطمة الملحم، مثل العديد من المغردين، في تعجب واستنكار: كيف يستوعب أن كلية تُدرس أشرف العلوم وأهمها تكون بهذا المستوى المتدني من الاهتمام.. إن لم تحترموا الطالبات فاحترموا “الشريعة”، داعية الجهات المسؤولة إلى النظر لوضع الكلية وحل مشكلاتها بأسرع ما يكون، وخاصة أن كل مطالب الطالبات هو بيئة نظيفة، وأكل صحي، ومبنى سليم.

التعليقات مغلقة.