غرفة الأحساء تُطلق جائزة للريادة والموهبة والإبداع لطلبة الصف الأول الثانوي

تقدّم منحًا دراسية إلى بريطاني..

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أطلقت غرفة الأحساء وشركة وطنية رائدة، مؤخرًا، جائزة راشد الراشد وأولاده للريادة والموهبة والإبداع، للمتفوقين والموهوبين من طلاب وطالبات الصف الأول ثانوي بالأحساء، في دورتها الثالثة، وتقديم منح دراسية خارجية مجانية لهم بأفضل معاهد التعليّم في بريطانيا، شاملة التكاليف كافة.

وتأتي انطلاقة هذه الجائزة ضمن مبادرات اتفاقية شراكة تنموية مجتمعية نوعيّة، التي وقّعتها الغرفة، مؤخرًا، مع إحدى كبريات الشركات الوطنية في مجال المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص؛ بما يسهم في تلبية احتياجات المجتمع من خلال زرع روح التنافس بين الطلاب المتميّزين والموهوبيّن وتحفيّز طلاب وطالبات الأحساء على الريادة والتميّز والتفوق العلمي للمساهمة في بناء الوطن.

جاء ذلك في سياق اجتماع المجلس الإشرافي للجائزة، الذي عُقد مؤخرًا، بقاعة الشيخ عبدالعزيز العفالق، بمقر الغرفة الرئيس، برئاسة رئيس المجلس أمين عام الغرفة عبدالله بن عبدالعزيز النشوان، حيث جرى تحديد شروط الترشح للجائزة، بأن تكون نسبة الطالب أو الطالبة أعلى من 98% أو حصول الطالب أو الطالبة على أعلى من 700 درجة في مقياس “موهبة” المعتمد من المركز الوطني للقياس، واستكمال الملفات الخاصة بالترشح بالإضافة إلى اجتياز المقابلة الشخصية.

كما حث الاجتماع، أولياء الأمور والطلاب والطالبات الموهوبيّن والمتفوقيّن على سرعة استكمال متطلبات الترشيح وتعبئة الملفات اللازمة، وتسليمها لمقر مؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية بالمبرز، جوار مستشفى الولادة والأطفال بالأحساء، خلال الفترة من 2/6/1439هـ وحتى 13/6/1439هـ، من الساعة (5.30 مساءً وحتى 8.30 مساءً)، وتحديد وسيلة التواصل والاستفسار عن طريق الـ”واتساب” لجوال الجائزة رقم (0596819919).

ومن جانبه، أكد رئيس المجلس الإشرافي للجائزة أمين عام غرفة الأحساء عبدالله بن عبدالعزيز النشوان، أن هذه المبادرة تُعد من المبادرات المهمة التي تبّنتها الغرفة مؤخرًا، ضمن اتفاقية الشراكة الإستراتيجية مع برامج المسؤولية الاجتماعية بشركة راشد الراشد وأولاده، بهدف تحفيّز أبناء وبنات الوطن وتكريم الموهوبيّن والمتميّزين والمتفوقين علميًا وحثهم على مواصلة التقدم والتفوق لمواصلة التميّز والإبداع العلمي والمعرفي.

ونوّه بأن الجائزة يشرف عليها مجلس يضم نخبة من أستاذة الجامعات، ممن قاموا باعتماد معايير الجائزة وشروط الترشح لها واختيار لجان تنظيمية وتنفيذية لها؛ لمتابعة سيرها بأفضل صورة تحقق أهدافها، معبرًا عن سعادته بمشاركة الغرفة في تبنيّ ورعاية مثل هذه المبادرة المجتمعية التنموية الرائدة التي ستسهم في تشجيّع أبنائنا وبناتنا على التحصيل العلمي والمثابرة والتفوق للوصول إلى أعلى الدرجات التميّز والإبداع.

فيما أوضح المدير التنفيذي للمسئولية الاجتماعية بشركة راشد الراشد وأولاده أمين المجلس الإشرافي للجائزة عبدالمحسن بن عبدالهادي السلطان، أن هذه المبادرة التنموية التعليمية الاجتماعية من الشركة تهدف إلى تشجيّع للطلاب والطالبات المتفوقين وتنمية قدراتهم ومواهبهم وتعزيز استمرار تفوقهم ورفع المدارك العلمية لهم؛ بما يسهم في زيادة فرص التحاقهم بأفضل وأرقى الجامعات العالمية.

وأكد حرص المسؤولية الاجتماعية بالشركة على تقديم كل الدعم والرعاية في كل ما من شأنه رعاية المبادرات التعليمية للمتفوقين والمتفوقات وتنمية المهارات والمعارف العلمية لدى الطلبة المتفوقين والمبدعين في المدارس كجزء من برامجها المنفذة على صعيد العديد من المبادرات والبرامج والأنشطة الخيرية والاجتماعية والعامة المختلفة.

جدير بالذكر، أن غرفة الأحساء وقّعت اتفاقية شراكة تنموية مجتمعية لطرح أربع مبادرات مسؤولية اجتماعية مع شركة راشد الراشد وأولاده ومؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية، تتضمن: إطلاق مركز تنمية القيادات الشابة، مركز تنمية الابتكار والاختراع (الأحساء فاب لاب)، وأكاديمية تأهيل الأسر المنتجة وتوطين المهن وجائزة راشد الراشد وأولاده للريادة والموهبة والإبداع.

التعليقات مغلقة.