أمير الشرقية يستقبل أهالي العوامية ويشيد بوقوفهم مع رجال الأمن

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، في مكتبه، أهالي بلدة العوامية بمحافظة القطيف يمثلون شخصيات دينية واجتماعية وأكاديميين وأدباء وفنانين، حيث قدموا لسموه شكر الأهالي للقيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين (أيده الله)، ولسمو ولي عهده الأمين، ولسمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه؛ لوضع حجر الأساس لمشروع وسط العوامية، مثمنين لسموه الكريم الزيارة التاريخية للعوامية، ومرحبين بجهوده الخاصة في حث الجهات الحكومية في العمل بالشكل السريع على إنهاء المشروع في الوقت المحدد.

وأكد سموه، خلال الاستقبال، أن العوامية جزء غالي من الوطن وتستحق أن تحظى بالمشاريع التنموية التي ستسهم في إبراز هذه البلدة الغنية برجالها ونسائها المبدعين والمبدعات الذين خدموا الدولة في شتى المجالات، منبهًا بأن قطار التنمية لم يغفل العوامية وستستمر المشاريع التنموية والتطويرية لكافة القطاعات البلدية والصحية والتعليمية، مشيدًا سموه بوقفة أهالي العوامية وحرصهم ووقوفهم يدًا بيد مع رجال الأمن ضد كل من يحاول العبث والخروج على النظام، ومبديًا سعادته وهو يرى مشاريع النهضة تسير نحو الإنجاز وتحقيق الرفاهية لمواطني العوامية بشكل خاص وللقطيف بشكل عام.

وخلال الاستقبال تحدث كل من “فاضل النمر،  والدكتور عبدالله النمر، وجعفر الربع”، الذين شكروا سموه الكريم، وسمو نائبه على الاستقبال، وأكدوا خلال كلماتهم أن أبناء العوامية يتطلعون نحو مستقبل مشرق بعد تدشين “مشروع وسط العوامية” الذي سيسهم -بلا شك- في خلق واقع متقدم لحياة أفضل، مشددين على أن جميع أهالي العوامية يقفون خلف قيادتهم الرشيدة، ويضعون أيديهم في يد الدولة من أجل نهضة بلادنا وتحقيق لأعلى معايير الحياة الكريمة.

وقد شهد اللقاء تسلم سموه قصيدة شعرية لمنير النمر، وكذلك تسلم سموه صورة تذكارية من الأهالي لجلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن (طيب الله ثراه) أثناء زيارته للعوامية عام 1912م.

التعليقات مغلقة.