أمين الأحساء: إنجاز مشروع نفق طريق الظهران بنهاية 2018

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

شدّد أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، على بذل الأمانة جهودها في زيادة وتيرة العمل بمشروع تطوير تقاطع طريق الملك عبدالله “الدائري الداخلي” مع طريق الملك فهد “طريق الظهران” بمحاذاة المؤسسة العامة للري وضرورة الأخذ بجودة المخرجات التنفيذية، كاشفًا عن أن إنجاز المشروع سيكون مع نهاية العام الميلادي الجاري 2018.

وبيّن “الملحم”، أثناء تفقده اليوم الخميس، لسير أعمال المشروع ضمن جولات المتابعة الدورية لمشاريع الأمانة، أن مشروع تقاطع طريق الملك عبدالله (الدائري الداخلي) مع طريق الملك فهد (طريق الظهران)؛ يتمثل في إنشاء نفق بطول 800 متر سيُسهم في ربط شمال الأحساء بجنوبها، كما أنه مرتبط بالطريق الدائري (دائري الهفوف والمبرز) ويمثل تقاطعًا حيويًا بوصفه المدخل الشمالي للمنطقة باتجاه مدينة الدمام ومدن المنطقة الشرقية الأخرى.

وأضاف: وسيُسهم المشروع -بفضل الله- في إيجاد انسيابية مرورية للمركبات على امتداد الطريق، وكذلك للقادمين من خارج الأحساء دون توقف، حيث يرتبط بتنفيذه استكمال المرحلة الأولى من الدائري الشمالي، والذي سيربط بعد الانتهاء من تنفيذه بالتزامن مع تنفيذ المشروع الجزء الشرقي منه بالجزء الغربي، ويمثل ذلك العنصر الأخير المتبقي من الدائري الداخلي؛ الأمر الذي سيعمل على الحد من الاختناقات المرورية على مدن وبلدات الأحساء.

ولفت “الملحم” إلى أن الأمانة تهدف من خلال تنفيذ المشروع إلى الحد من الاختناقات المرورية عند هذا التقاطع وانسيابية الحركة المرورية، وكذلك فإن المشروع يحوي اتجاهين ونظام تصريف سيول حديث وغرفة لمحطات ضخ (لمعالجة تصريف مياه السيول) وربطها بأقرب مصرف، إضافةً إلى وجود نظام آخر لتصريف السيول على طرق الخدمة لا ترتبط بتصريف السيول للنفق تفاديًا لأي تدفق إضافي للطرق المحيطة على النفق.

وأوضح أنه سيتم تركيب سلالم للطوارئ وحاجز خرساني بوسط النفق، وتنفيذ أعمال التكسية الديكورية للحوائط، وتركيب إضاءة LED تتناسب مع أحدث المعايير العالمية، ولوحات إرشادية وأخرى للسلامة المرورية، إلى جانب إنشاء طرق الخدمة أعلى جانبي النفق بمسارين لكل اتجاه ومواقف للسيارات وأرصفة.

التعليقات مغلقة.