الفتح يوقّع عقد للرعاية الخاصة للنادي مع مستشفى الموسى للموسم الحالي

Estimated reading time: 10 minute(s)

الأحساء – فواز الموسى

 

وقّعت لجنة الاستثمار بنادي الفتح، مساء أمس الإثنين، عقد الرعاية الخاصة لنادي الفتح مع مستشفى الموسى العام للموسم الرياضي الحالي وستنقسم هذه الرعاية إلى قسمين رعاية طبية لكافة منسوبي نادي الفتح والقسم الثاني مبلغ مادي في المقابل ستظهر العلامة التجارية لمستشفى الموسى العام على أطقم الفريق الكروي الأول والجهاز الطبي.

وشهد حفل التوقيع حضور نائب رئيس هيئة أعضاء الشرف سليمان بن حسن العفالق وعضو مجلس الإدارة المشرف العام على كرة القدم أحمد الراشد ونائبه إبراهيم الشهيل وأعضاء مجلس الإدارة المهندس عبدالله المقهوي وعلي اليوسف والدكتور خالد الجريان وعضوي الشرف عبدالحميد النفجان وصالح العبدالقادر.

على صعيد متصل، عقد المركز الإعلامي بنادي الفتح على هامش حفل التوقيع مؤتمرًا صحفيًا لرئيس مجلس إدارة نادي الفتح المهندس عبدالعزيز العفالق والمدير التنفيذي لمستشفى الموسى العام مالك الموسى، حيث أكد العفالق على قوة العلاقة بين نادي الفتح ومستشفى الموسى العام ومدى نجاح هذه الرعاية الطبية للنادي قائلًا: “نشعر بالفخر بأن نكون أول نادي يدخل في مجال الرعاية الطبية”.

وأضاف “العفالق” أنه “يستمر هذا النجاح لأربع مواسم متتالية والذي أعتقد بأنها من الجوانب المهمة لأي نادي وشراكتنا مع مستشفى الموسى العام شجعت العديد من الأندية حتى رأينا الكثير منهم يخطي نفس الخطوة في مجال الرعاية الطبية للأندية واستمرار نجاح هذه الرعاية قائم على العمل الكبير الذي تبذله لجنة الاستثمار بنادي الفتح والتي نجحت هذا الموسم بشكل كبير في توفير العديد من عقود الرعاية منها شركة فوشيه ومستشفى الموسى”.

وتابع: أخيرًا عقد رعاية شركة المجدوعي للفريق الأول لكرة القدم بالنادي وبأمانة هذا الموسم العمل الذي قدمته لجنة الاستثمار بالنادي عمل احترافي لأبعد مستوى بدءًا في توقيعها مع شركة ألمانية متخصصة في التسويق الرياضي ولاشك بأن نجاح الفتح استثماريًا مقترنًا بالنتائج التي حققها الفريق في الموسم الرياضي الماضي والتي من شأنها ساهمت بشكل مباشر في تسهيل عمل اللجنة.

 وتمنى “العفالق” أن يستمر النجاح الذي حققه النادي مع مستشفى الموسى العام وأن تتطور العلاقة الاستثمارية مستقبلًا لاسيما وأن رئيس هيئة أعضاء الشرف بالنادي الشيخ عبدالعزيز الموسى هو أحد الداعمين لنادي الفتح وهو المالك لمستشفى الموسى العام ويبحث عن دعم النادي من باب المسؤولية الاجتماعية التي هي هدف جميع الداعمين بالنادي في رقي اسم النادي.

من جانبه، عبّر المدير التنفيذي لمستشفى الموسى العام مالك الموسى عن سعادته في رعاية  نادي الفتح  طبيًا للموسم الرابع على التوالي وقال: الاتفاق مع نادي الفتح في رعاية النادي لهذا الموسم حسم مبكرًا و يأتي دور رعاية مستشفى الموسى العام لنادي الفتح من باب المسؤولية الاجتماعية  والحس الاجتماعي لأي مستشفى وسر نجاح علاقتنا بنادي الفتح هو خدمة نادي المنطقة ودعمه قبل الجوانب الاستثمارية و لن نقف عند حد الرعاية الطبية بل سيتخلل هذه الاتفاقية عقد العديد من الندوات و الدورات الطبية الخاصة لجميع منسوبي النادي.

وعن عدم فتح عيادة متكاملة داخل مقر نادي الفتح رد الموسى قائلًا: بحكم قرب المسافة ما بين المستشفى و النادي وجدنا من الأفضل ان تخضع جميع الحالات داخل المستشفى لتوفر أحدث الأجهزة كون العلم تطور سريعًا لكن في المقابل توجد داخل النادي عيادة مجهزة يشرف عليها أخصائي علاج طبيعي على كفائة عالية.

إلى ذلك، وصف عضو مجلس إدارة نادي الفتح المشرف العام على كرة القدم أحمد الراشد، بأن عقود الرعاية للموسم الرياضي الحالي يعد أفضل بكثير من المواسم الرياضية الماضية نتيجة النتائج المميزة التي ساهمت في تسويق النادي استثماريًا بشكل جميل.

يذكر أن الإدارة الفتحاوية ارتبطت برعاية طبية مع مستشفى الموسى العام للموسم الرابع على التوالي.

وفي سياق منفصل، وسط حضور رئيس مجلس إدارة نادي الفتح المهندس عبدالعزيز العفالق وعضو مجلس إدارة النادي والمشرف العام على كرة القدم أحمد الراشد، استأنف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفتح تدريباته على ملعب النادي الرئيسي بالأحساء وعمد المدير الفني للفريق السيد فتحي الجبال على العمل على النواحي اللياقية لدى لاعبي الفريق.

واختتم الفريق تدريباته بمناورة تدريبية أجريت على منتصف الملعب شارك معها جميع لاعبي الفريق ماعدا المهاجم سلطان الشمري الذي تعرض للإصابة في مفصل القدم سيخضع على أثرها للفحوصات الطبية لدى الراعي الطبي لنادي الفتح.

2 3 4 6

التعليقات مغلقة.