أكرموا بائعي الرطب

مدة القراءة: 1 دقائق

كتب للأحساء اليوم: عبدالمحسن بن عبدالله الملحم

شهدت الأحساء خلال السنوات القليلة الماضية، تطورات كبيرة شملت الشوارع الفسيحة والميادين العامة والكباري المتميزة، كما شملت الاهتمام بتنظيم الأسواق والمجمعات التجارية.. فالشكر كل الشكر لأمانة الأحساء لجهودها الحثيثة في تقديم أفضل الخدمات.

تتميز واحة الأحساء بمواسم متنوعة حسب فصول السنة؛ مثل موسم حصاد المنتوجات الزراعية المحلية؛ فهناك موسم لليمون الحساوي، وموسم للبامية، وآخر للبصل، ولعل الأهم هو موسم بيع التمور والرطب، ونحن الآن في بداية موسم الرطب، ولقد أحسنت أمانة الأحساء عندما قامت بتوفير كراتين ذات جودة عالية لحفظ الرطب بدلًا من استخدام كراتين غير نظيفة أو أكياس بلاستيكية، ونتمنى أن تقوم الأمانة بتوفير مظلات لبائعي الرطب تقيهم لهيب الشمس الحارقة والغبار والأتربة الضارة بالصحة.

المظلات الدائمة والمؤقتة منتشرة في مدن كثيرة؛ فياليت الأمانة تقوم بوضع هذه المظلات الدائمة أو المؤقتة في الأماكن المهمة في الهفوف مثل نهاية طريق البحيرية، ونهاية طريق أبوبكر الصديق، وأماكن أخرى قريبة للمزارعين في أرجاء الأحساء كافة بدلًا من العشوائيات المنتشرة هنا وهناك.

بائعو الرطب سواءً المواطنين أو الوافدين يستحقون الاهتمام، ونبينا الكريم أوصانا بإكرام “عمتنا النخلة” فمن الواجب إكرام بائعي الرطب، وتوفير سبل الراحة لهم لأنهم يبيعون منتجًا غاليًا علينا يمثل قيمة اقتصادية وغذائية كبيرة، وإرثًا مهمًا يفتخر به كل أهل الأحساء ويتقاطر المواطنون والمقيمون لشرائه والاستمتاع بأكله فرادى وجماعات.

التعليقات مغلقة.