‏خادم الحرمين سعيد بتسجيل الأحساء.. ونشطاء: “تستاهل كل خير”

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

‏”خادم الحرمين الشريفين سعيد جدًا بتسجيل الأحساء، وكان يتابع، وقال: إن الأحساء وأهل الأحساء يستحقون كل خير، والخير قادم -إن شاء الله”.. جاء ذلك في مداخلة لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، على قناة الإخبارية، مشدّدًا سموه على أن إدراج واحة الأحساء موقعًا تراثيًا عالميًا يؤكد حرص خادم الحرمين على التراث الوطني للمملكة.

وفي السياق، أعرب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة والخليج عن بالغ سعادتهم بتسجيل واحة الأحساء ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي، مؤكدين أنها تستحق ذلك بما تملكه من تاريخ وإنسان، فمن جانبه، قال الدكتور حامد المطيري، مراقب الآثار بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب- الكويت: “مبروك للأشقاء في السعودية تسجيل واحة الإحساء على قائمة التراث العالمي”.

في حين بارك صلاح السلمان بوحسن، تسجيل الأحساء كموقع تراث عالمي، مغردًا: “ألف مبروك اعتماد الإحساء موقع تراث عالمي في اليونسكو”، ليضيف محمد الدحيلان: “تستاهل الأحساء كل خير”.

وعلّق خالد بن ‏أحمد، على هذه الخطوة، بقوله: “إنها الأحساء، بنخيلها الباسقة، وعيونها ذوات النجم والسبعة، وقيصريتها العامرة وما تحويه من ملبوس الملوك ومأكول الحضر والبادية، إنها واحة الخير والمحبة”.

ومن سلطنة عمان كتب الناشط أحمد محاد المعشني: “جميلة هي الأحساء بتاريخها وأناسها”، مضيفًا: رحم الله غازي القصيبي عندما قال:

“أم النخيل هبيني نخلة ذبلت *** هل ينبت النخل غضا بعد أن ذبلا

يا أم ردي على قلبي طفولته *** وأرجعي لي شبابا ناعما أفلا

وطهري بمياه العين أوردتي  *** قد ينجلي الهم عن صدري إذا غسلا”

كذلك علّق مفرح الشقيقي، على إعلان الأمير سلطان بن سلمان تسجيل الأحساء موقع تراث عالمي رسميًا، مؤكدًا أن “الأحساء قِبلة حضارية وثقافية وتراثية تستحق كل هذا الاحتفاء والجمال والتفوق”، مردفًا: “مبارك للوطن وللأحساء ولأهلها الذين فيهم أصالة الأرض ولهم سموّ النخيل”.

ومن دولة الإمارات الشقيقة، كتب سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية شخبوط بن نهيان: “نحتفي في دولة الإمارات مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية بإدراج واحة الأحساء في قائمة التراث الإنساني العالمي في اليونسكو”.

رئيس تحرير صحيفة الأحساء اليوم الإعلامي بدر العتيبي، من جانبه هنأ الجميع بتلك المناسبة، قائلًا: “أبارك لأهالي #الأحساء وللوطن تسجيل #الأحساء_موقع_تراثي_عالمي، ونسأل الله أن يكون استمرارًا لمسيرة الخير والنماء في هذا البلد #الأحساء”، مضيفًا: “ستبقى بلادي منار الأمم”.

إلى هنا، ذكر حسين الدغريري: “مبارك لنا إعلان #الأحساء_موقع_تراث_عالمي؛ زرتها قبل سنة وصورتها، وتأكدت أن تصنيف الأحساء إداريًا (كمحافظة) قد يوحي لك بصغرها، ولكن امتدادها مع الربع الخالي سيبهرك؛ هي كتاب تاريخي عتيق بفصول لا نهائية يحوي صفحات من كنوز تنتظر عشاق المدينة والقرية والصحراء”.

واعتبر رجل الأعمال ناهض محمد الجبر، أنه “بتضافر جهود الجميع تم اليوم اختيار الأحساء موقع تراث عالمي في قائمة اليونسكو؛ مما يضعها على خارطة العالم في السياحة التراثية”.

أما أمين عام جمعية العلا السياحية أحمد الفاضل فنوّه بأن: “إدراج واحة #الاحساء_موقع_تراث_عالمي كخامس المواقع السعودية شاهد على العمق التاريخي، والبعد حضاري للملكة، كل الشكرٌ لهيئة السياحة والتراث على دعمهم الكبير لملف تسجيل واحة الأحساء باليونسكو”.

التعليقات مغلقة.