“الضوء السائل” .. اكتشاف يحدث ثورة جديدة يمكنها إنقاذ العالم

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

توصل فريق بحثي إيطالي إلى تقنية جديدة أطلق عليها “الضوء السائل”، يمكنها أن تحدث ثورة جديدة التي بدورها يمكن إنقاذ العالم.

وقال موقع “ساينس آليرت” العلمي المتخصّص، إن الباحثين في معهد “نانوتيك” لتقنية النانو في إيطاليا توصلوا لأول مرة لإمكانية تخليق “الضوء السائل” في درجة حرارة الغرفة.

ووصف العلماء “الضوء السائل” الجديد أنه أول مزج يحدث بين الضوء والمادة.

ويمتلك هذا “الضوء السائل”، الذي تم تخليقه عن طريق مكثبات “بوز-أنيشتاين”، خصائص فريدة من نوعها، حيث إنه لا يحتوي على أي درجة من درجات الاحتكاك أو اللزوجة، وهو ما يمكن توصيف حاليا بـ “الحالة الخامسة للمادة”، التي تسمح لهذا “الضوء السائل” بالتدفق فعلياً حول العناصر والأركان، من دون التأثير فيه.

وأوضح الباحثون الفكرة بقولهم: “الضوء العادي هو عبارة عن موجة تسافر دوماً في خط مستقيم، وهو ما لا يسمح للعين بالرؤية حول الزوايا والأركان لأي عنصر أو مادة”.

وتابعوا “لكن الضوء السائل فهو يتصرف كالسائل، بحيث يمكنه التدفق حول الكائنات أو العناصر وأركانها كافة وجعل رؤيتها متاحة للجميع”.

وقال الباحث الرئيسي لذلك الكشف العلمي، دانييل سانفيتو: “الملاحظة الاستثنائية في عملنا هو أننا تمكنا من تخليق الضوء السائل في درجة حرارة الغرفة، وكلما زادت الحرارة لم يتأثر تخليق الضوء السائل بشيء، وهو ما مكنا من الجمع بين خصائص الفوتونات (الجزيئات الصغيرة من الضوء) بكتلتها الفعالة الخفيفة والسريعة وخصائص السوائل المرنة”.

وأشار الباحثون إلى أن الضوء السائل يمكن أن يحدث ثورة كبيرة حول العالم، حيث إنه يمهّد الطريق لدراسات جديدة كبيرة في الهيدروجينات الكمية.

وأوضح الباحثون أن هذا يمكن أن يحدث ثورة في تطوير أجهزة قياس درجات الحرارة، وتقنيات إنتاج مواد فائقة التوصيل للأجهزة، علاوة على تطوير مصابيح LED، وألواح شمسية، وأشعة ليزر بطرق سهلة وبسيطة وآمنة بصورة كبيرة، ونظيفة للبيئة أيضاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.