في “ليلة الوفاء”.. فنون الأحساء تكرم مؤسسها

Estimated reading time: 8 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

في أمسية عجت برجال الصحافة والإعلام، أقامت جمعية الثقافة والفنون بالأحساء، يوم أمس، ليلة الوفاء تكريمًا للفنان المسرحي والموسيقي عبد الرحمن الحمد أحد مؤسسي جمعية الأحساء، حيث احتفى به جمع كبير من الحضور، وتحدث عدد من الفنانين والمثقفين عن ذكرياتهم مع هذا الشخص وعما قدمه للفن. وقد شهدت الأمسية عرض لفرقة استعراضية، وقدمت فقرة موسيقية، حيث تم تقديم خمس أغانية من ألحان الفنان الحمد، شارك فيها عدد من الفنانين منهم حسين قريش والفنان عادل الخميس وثلاثة من الفنانين الشباب، كما شاهد الجميع عرضًا قام بإعداده الفنان إبراهيم الحساوي كما تحدثت الفنانة ابتسام لطفي عن تعاونها مع “الحمد”.

ومن جانبه، أعرب رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون سلطان البازعي، عن أمله أن تحمل الميزانية القادمة تغيرًا في الدعم الذي تقدمه الدولة للجمعية، كاشفًا أنهم الآن في إطار مناقشة هذا الموضوع، ذاكرًا أن الجمعية مازالت تعد برامج تكون مقنعة للقطاع الخاص للقيام بدعم أنشطة نوعية يكون لها أثر في تطوير مواهب على مستوى المملكة، مفيدًا بأن من يقترب من الجمعية يعرف أنها مكمن لحضانة الإبداع.

وذكر “البازعي” أن المبدعين الذي يبدعون في أي نوع من الفنون قادرون على الإبداع في جميع المجالات مؤكداً أن القضية هي كيف تحرك هذا الإبداع، فالمسرح على سبيل المثال يعلم على العمل الجماعي الشخصية القيادة الشخصية القادرة على مخاطبة المجتمع، مؤكدًا أن المسرح السعودي مسرح متطور وحقق عددًا من الجوائز الخارجية ولكن علاقته بالجمهور هنا لم تتطور كما يجب.

وأبدى “البازغي” سعادته بحضوره لتكريم هذا الفنان الذي وصفه بالرائع، مؤكدًا أن روعة هذه الأمسية كان بحجم ما يكنونه المثقفين لهذا الفنان الرائع، مضيفًا أن “الحمد” يستحق أكبر من هذا التكريم، معتبرًا أنه ليس غريبًا على جمعية الثقافة والفنون بالأحساء تقديم أمسية رائعة بهذا الحجم؛ لأن مشاعرهم هي التي كانت تقود العملية لهذا ظهر هذا التكريم بشكل رائع، مشيرًا إلى أن الفرع الرئيسي للجمعية يدعم جميع المبادرات ويحث الفروع على إقامة مثل هذه الفعاليات التكريمية وهناك فروع كثيرة كرمت الكثير من المبدعين والرموز.

وفي كلمة لمدير جمعية الثقافة والفنون بالإحساء علي بن عبد الرحمن الغوينم، تحدث فيها عما قدمه الفنان الحمد للثقافة والفن ومساهمته الفاعلة في تأسيس جمعية الثقافة والفنون بالإحساء، كما تذكر موقفه الأول عندما أتى وهو طفل للجمعية وقابل الحمد وبعد حديث معه للحظات قام الحمد بكتابة خطاب لأحد المسئولين بالجمعية، قال فيه “الطفل علي الغوينم موهبة نرجو الاهتمام بها”.

وألقى رئيس مجلس إدارة جمعية الثقافة والفنون سلطان البازعي، كلمة أكد فيها إن هذا القدر من الحب والالتفاف حول هذا الفنان المبدع يعني أن الإحساء تعطي الدروس مرة بعد أخرى في كيفية الاحتفاء بالمبدعين وكيفية أن نقول لهم شكراً وذكر أن الحمد أوقد شرار أشعلت شمعة أصبحت هي جمعية الثقافة والفنون وأبان أن الفروع الستة عشر المنتشرة في المملكة مدينة لهذا الرجل وأخيرًا، قام المحتفى به بإلقاء كلمة بين فيها انه عاجز في هذه الليلة عن وصف مشاعرة لأن اللغة عجزت عن التعبير عما يكنه من حب لهذا الجمع وشكر كل من ساهم في إقامة هذه الأمسية وكانت الأمسية التكريمية قد حضرها أيضًا مدير عام جمعية الثقافة والفنون عبد العزيز السماعيل وعدد من الفنانين والمثقفين يتقدمهم الفنان الدكتور راشد الشمراني والفنانين عبد العزيز المنصور وإبراهيم الحساوي وراضي مهنا وعادل الخميس وحسين قريش.

DSC_8319 [1600x1200] DSC_8343 [1600x1200] DSC_8362 [1600x1200] DSC_8381 [1600x1200] DSC_8392 [1600x1200] DSC_8397 [1600x1200] DSC_8398 [1600x1200] DSC_8415 [1600x1200](1)

التعليقات مغلقة.