احذر.. ضرب الطفل على وجهه حتى لو للمزاح يسبب 5 أضرار خطيرة

مدة القراءة: 2 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

“ضرب الأطفال على الوجه” ظاهرة مجتمعة متكررة وتحدث في كثير من البيوت والأسر، على سبيل التأديب أحياناً وعلى سبيل المزاح أحياناً أخرى، دون أن يدرون أن لها أضراراً خطيرة على الطفل.

ووفقا لموقع “سوبر ماما” فإن تربويين واختصاصيين حذروا من هذا التصرف بشكل قاطع، سواء كان الضرب على الوجه على سبيل التأديب والتخويف، أو وحتى على  سبيل المزاح أو اللعب، لأنه يعود على الطفل بأضرار نفسية وصحية خطيرة، نستعرض بعضها كالآتي:

يضر الأغشية المتداخلة

قد تبدو الصفعات الخفيفة على الوجه غير مؤثرة بالنسبة لك أو تعتبرها مجرد مزاح، لكنها تؤثر على الطفل على المدى البعيد، فتكرارها قد يؤدي لإلحاق الضرر بالأغشية المتداخلة الموجودة على جانب الوجه أعلى الأذن، وهو ما قد يلحق الضرر بخلايا الجهاز العصبي.

وقد يتسبب الضرب على الوجه أيضًا في حدوث ما يسمى “متلازمة هز الطفل”، التي تحدث نتيجة للصفع أو هز الطفل بشكل عنيف، وتتسبب في حدوث اضطرابات في النشاط الكهربائي للمخ، واضطرابات في الرؤية والسمع والكلام، بل قد تؤدي للوفاة في بعض الحالات. وقد يتعرض الأطفال لهذه الحالة نتيجة لحساسية الأوعية الدموية الحساسة في أدمغتهم، بالإضافة لضعف عضلات الرقبة لديهم مع كبر حجم الرأس والجمجمة.

يعلمه العنف:

ضرب الطفل على وجهه يقدم له العنف كحل لمواجهة المشاكل، وهو ما يجعله يستخدم الضرب والعنف تجاه الآخرين، على سبيل المثال تجاه أقرانه في المدرسة أو أشقائه.

يدمر ثقته بنفسه:

يستمد ثقة الطفل بنفسه صورته عنها من المنزل ومن والديه في المقام الأول، وعندما يتعرض الطفل للضرب – خاصة في المنزل – فهو يشعر بأنه سيئ وضعيف وغير قادر على الدفاع عن نفسه، وهو ما قد يؤثر على علاقته بالآخرين ويؤدي لانسحابه وضعف قدراته الاجتماعية.

يؤثر على احترامه لنفسه:

إن ضرب الطفل على وجهه على سبيل المزاح قد يسبب له الطفل اضطرابًا بشأن حدوده الشخصية وحدود الآخرين، مما قد يؤدي لتقبله عنف الآخرين تجاهه.

يؤثر على علاقتك به:

إن الطريقة التي تعبران بها أنتِ ووالد الطفل عن مشاعركما تجاهه ترسل رسائل مختلفة ومتباينة إلى عقله، فالتعبير عن حبك لطفلك بالضرب على الوجه يختلف تمامًا بالتعبير عنه بضم الطفل أو تقبيله.

ربما عليك مراجعة أفكارك بشأن الطرق التي تمزحين بها مع طفلك، وكذلك طريقة تعامل الآخرين معه، لذلك عليكِ الانتباه جيدًا لطفلك، حتى لا يتعرض للمشكلات السابق ذكرها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.