أمانة الأحساء تصطاد “ثعلبًا ضالًا” اختبأ داخل أحد المنازل

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

كشف المتحدث الرسمي لأمانة الأحساء خالد بن محمد بووشل، عن أن الأمانة ممثلة في وكالة الخدمات (مركز الرصد والسيطرة على الآفات البيئية) تمكنت من اصطياد حيوان ضال من فصيلة “الثعالب” داهم أحد الأحياء السكنية بمدينة الهفوف، وذلك إثر بلاغ مواطن بوجود حيوان مثير للرعب مجهول المعلومية والنوعية اختبئ داخل منزله، مؤكدًا أنه على الفور توجهت فرقة من المركز لمنزل المواطن مستخدمة مصائد خاصة وقامت باصطياد الحيوان.

وأشار “بووشل” إلى أن ذلك يعتبر مبادرة من الأمانة في رفع الضرر عن المواطنين والمقيمين داخل الأحياء؛ كون اصطياد فصيلة من هذه الحيوانات خارجًا عن إطار خدماتها الخاصة بمكافحة الكلاب الضالة والسائبة، لافتًا إلى التنسيق والتواصل مع الهيئة السعودية للحياة الفطرية، بالتعاون مع جمعية الرفق بالحيوان؛ ليتم تسليمه إليهم وفق الأنظمة.

ومن جهته، أكد رئيس مركز الرصد والسيطرة على الآفات البيئية في الأمانة وليد الصياح، أن الأمانة ممثلة في المركز تقوم بعدد من الخطوات الإجرائية لمثل هذه الحالات، والعمل على نصب مصائد خاصة للحيوانات الضالة من بينها الكلاب؛ هدف الرفق بالحيوان، منوّهًا بأن الوزارة تعكف في الفترة الراهنة على إيجاد بدائل للقضاء على ظاهرة الحيوانات الضالة والسائبة، دون استخدام ما يتسبب في قتلها أو وضع سموم لها بحسب توجيهات وزير الشؤون البلدية والقروية.

ونبّه بأن الأمانة تتلقى العديد من البلاغات خلال الفترة الحالية بشأن وجود حيوانات ضالة وخاصة الكلاب، فيما يؤكد المختصون أن هذا الفترة تمثل وقت توالد الكلاب، مؤكدًا أن المركز يقوم بمتابعة ورصد الكلاب الضالة واصطيادها دون تسمميها خلال 48، حيث يملك المركز أكثر من 100 مصيدة تعمل على تلبية إغلاق بلاغات المواطنين.

ولفت إلى أن هناك تنسيقًا دائمًا مع لجنة مكافحة القوارض والمكونة من القطاعات الحكومية ذات العلاقة (مركز نواقل المرض التابع للشؤون الصحية، والمؤسسة العامة للري بما يخص القطاع الزراعي، وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة)، وقد أكدت هذه اللجنة على خلو الأحساء من تسجيل أي أوبئة أو نواقل للمرض بما يخص الحشرات أو الكلاب.

التعليقات مغلقة.