بر الأحساء ترمّم منزل إحدى الأسر المستفيدة بكلفة 125 ألف ريال

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أمّنت جمعية البر بالأحساء، مؤخرًا، حياة كريمة لإحدى الأسر المستفيدة من الجمعية بعد تحسين المنزل الذي يعيشون به ضمن مشروع ترميم المنازل؛ بتكلفة إجمالية بلغت 125 ألف ريال.

وفي السياق، ذكر مدير العلاقات العامة والإعلام بالجمعية وليد بن خالد البوسيف، أن مدير عام الجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، ومدير إدارة المراكز والبحث الاجتماعي بجمعية البر بالاحساء عبدالمنعم بن عبدالعزيز الحسين، وقفا عصر يوم الأربعاء الماضي، على جاهزية منزل إحدى الأسر بحي الثليثية بعد اكتمال أعمال الترميم، بحضور مدير مركز المزروعية عيسى التيسان، وبعض أعضاء المجلس الإشرافي، ومساعد مدير تعليم الأحساء للخدمات المساندة عماد الجعفري، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال.

وأضاف “البوسيف” بأنه تم الاطلاع على أعمال الترميم المنجزة خلال خمسة أشهر منذ بدء أعمال الصيانة والترميم والتي شملت إصلاحًا للمطبخ وغرف النوم ودورات المياه، وإصلاح التمديدات الكهربائية، وأعمال الصبغ وتركيب أبواب خشبية لجميع غرف المنزل؛ بتكلفة إجمالية بلغت 125 ألف ريال.

ومن جانبه، أكد مدير عام جمعية البر بالأحساء المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، أن أعمال ترميم منازل الأسر المستفيدة التي تشرف عليها الجمعية، تأتي من أجل توفير حياة كريمة للأسر وذويهم، كما يقوم فريق متخصص بالجمعية بالإشراف على أعمال الترميم منذ بدايتها وحتى تسليم المنزل للمستفيد من أجل ضمان جودة العمل والانتهاء من الأعمال في الوقت المحدد دون تأخير.

وبهذه المناسبة، شكر المهندس آل عبدالقادر، الداعمين لمشروع ترميم المنازل من جهات مانحة ومتبرعين على ما ينفقونه من مال لتلبية احتياجات الأسر المستفيدة من خدماتها، ولتوفير المسكن اللائق لهم، سائلًا الله أن يتقبل منهم، وأن يثيبهم لما يقومون به من عمل الخير.

كما شكر “آل عبدالقادر” أسرة الجعفري الطيار بالأحساء على مبادرتها بتقديم الخدمات الهندسية لمشروع الترميم، واستخراج التصاريح اللازمة من الجهات ذات العلاقة؛ وفق الأنظمة والتعليمات، للمنازل التي ستعمل الجمعية على ترميمها مستقبلًا.

التعليقات مغلقة.