غدًا.. انطلاق المؤتمر الإستراتيجي الهندي الإماراتي الثاني بأبوظبي

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

تحت رعاية وحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، تنطلق يوم غد الثلاثاء، فعاليات أعمال الدورة الثانية من “مؤتمر إيكونوميك تايمز الإستراتيجي الهندي الإماراتي 2018” (The Economic Times India -UAE Strategic Conclave)، في العاصمة أبوظبي.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر، الذي تقام فعالياته على مدى يوم كامل في فندق جراند حياة – أبوظبي، عددًا من المواضيع الرئيسية من أهمها طرح أفكار جديدة لتقوية الروابط الاستراتيجية، وتطوير السياسات طويلة الأمد لتعزيز التجارة غير النفطية، والارتقاء بالتعاون الثنائي في مجالات الدفاع والفضاء.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 400 من قادة الأعمال، وما يزيد على 50 متحدثًا يمثلون كبرى الشركات الصناعية وعددًا من الجهات الحكومية، إضافة إلى وزراء وقادة منظمات حكومية، وممثلي الشركات شبه الحكومية، إلى جانب عدد من المستثمرين وأصحاب الابتكارات والاستشاريين.

ويسلط المؤتمر الضوء على القطاعات الجديدة ذات العوائد المجزية بهدف توسيع نطاق الفرص الاستثمارية الثنائية،ويجمع نخبة من قادة الأعمال البارزين وكبار المسؤولين الحكوميين؛ لبحث سبل الارتقاء بآفاق التعاون التجاري بين الإمارات والهند، واستشراف المكاسب الاقتصادية من ترسيخ مكانة البلدين كمراكز تجارية وبوابات رئيسية للأسواق الإقليمية والعالمية.

وتعقيبًا على أهمية المؤتمر، قال “ديباك لامبا”، رئيس شركة “تايمز ستراتيجك سلوشنز”، الجهة المنظمة للحدث: “نحن سعداء بإقامة الدورة الثانية من مؤتمر إيكونوميك تايمز الاستراتيجي الهندي الإماراتي في أبوظبي هذا العام. يهدف المؤتمر إلى تعزيز الاستفادة من مخرجات الدورة السابقة عبر تحديد المجالات الرئيسية لزيادة التدفقات الاستثمارية بين الجانبين، إضافة إلى تطوير قنوات التواصل بين حكومتي ومجتمعي الأعمال بالبلدين؛ بما يؤدي إلى صياغة تحالفات جديدة واستشراف إمكانيات تعميق التعاون في القطاعات ذات الاهتمام المشترك”.

وأضاف: “يأتي انعقاد المؤتمر في وقت تسعى فيه دولة الإمارات والهند للارتقاء بمفاهيم الابتكار وريادة الأعمال في القطاعات الحيوية، خاصة وأن الإمارات والهند تعتبران من بين أكبر الأسواق الناشئة وأسرعها نموًا في العالم. ويمثل المؤتمر منصة مثالية لتسليط الضوء على إمكانات التعاون المحتملة بين البلدين من خلال رفع مستوى الوعي بين المستثمرين حول الفرص المتاحة”.

ومن جانبه، يلقي وزير التسامح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، الكلمة الافتتاحية في المؤتمر، وذلك بحضور “نافديب سينغ سوري” سفير دولة الهند في الإمارات، ووكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية عبد الله آل صالح، والدكتور مطر النيادي، وكيل وزارة الطاقة.

ويضم المؤتمر كوكبة من قادة الفكر ومتحدثين رفيعي المستوى من بينهم سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، وشرف الدين شرف، نائب رئيس مجموعة شرف، وعبد الله الشحي، المدير العام وكبير المستشارين والمؤسس في “مكتب المستشار الوطني المحدودة”، والدكتور بي آر شيتي، المؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة إن إم سي للرعاية الصحية، وراجيف أغارول، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لموانئ إيسار، ويوسف علي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة لولو الدولية، وأولوجبيك يولداشيف، الرئيس التنفيذي ومؤسس “أووك دوت كوم”، إلى جانب عدد كبير من رجال الأعمال والشخصيات البارزة.

يشار إلى أن دورة انطلاق المؤتمر العام الماضي قد نجحت في وضع الأسس لمنصة مهمة تهدف إلى تعزيز النقاشات في مجال التعاون التجاري الثنائي بين البلدين، فيما ستستفيد النسخة الثانية من التطورات التي تحققت خلال الدورة الماضية واستشراف مستقبل آفاق هذه الشراكة بالغة الأهمية.

جدير بالذكر، أنه تعد “تايمز ستراتيجك سلوشنز ذ.م.م” (Times Strategic Solutions Ltd)، العاملة تحت العلامة التجارية “إي تي إدج”، مبادرة لصحيفة “ذا إيكونوميك تايمز” تم إطلاقها بهدف تمكين صناعات وقطاعات متعددة عبر مشاركة المعرفة التجارية الهامة من خلال عقد المؤتمرات والقمم الاستراتيجية. وتسعى “إي تي إدج”، بفضل درايتها الكاملة بمجتمع الأعمال الهندي، لجمع قادة كبار يتمتعون برؤى طموحة عبر منصاتها المعرفية لخلق وإيجاد بيئة ناجحة اجتماعية واقتصادية تسهم في تحقيق التغيرات الإيجابية اللازمة لتنمية الصناعة. ويتمثل الهدف الرئيسي لهذه المبادرة في توجيه استخبارات الأعمال الدولية من خلال عقد اجتماعات ومؤتمرات عبر تقديم محاضرات شاملة وإقامة ورش عمل وتحقيقات واجتماعات مائدة مستديرة ودراسات جدوى اقتصادية.

التعليقات مغلقة.