تقنية الأحساء تقف على أسباب تدني مستويات 107متدربين لرعايتهم

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الاحساء اليوم”

أقامت الكلية التقنية بالأحساء متمثلة في وحدة الخدمات الإرشادية، بالتعاون مع وحدة النشاط، ووحدة خدمات المتدربين، وإدارة العلاقات العامة والإعلام، مؤخرًا، البرنامج الإرشادي “رعاية المتدربين المتدنية مستوياتهم تدريبيًا” والذين يتراوح معدلهم التراكمي بين( 1.75 – 1.99) من أصل (5)، وذلك في القاعة المتعددة الأغراض.

ويهدف هذا البرنامج إلى الوقوف على معرفة أسباب تدني مستوى (107) متدربين من مختلف التخصصات يشكلون ما يقارب 3% من عدد المتدربين المنتظمين.

ومن جانبه، قال رئيس وحدة الخدمات الإرشادية محمد بن عبدالله الحمام، إن هذا اللقاء جاء بناءً على توجيهات عميد الكلية سعد بن عبدالرحمن اليمني، ومتابعة مستمرة من وكيل الكلية لخدمات المتدربين غازي بن صالح العيد، موضحًا أن آلية تنفيذ البرنامج تبدأ بحصر المتدربين ذوي المستوى المتدني ثم تحديد مستوى وعوامل التدني إلى إعداد الخطة العلاجية بالتنسيق مع رئيس القسم والمدربين، بعدها تحديد البرنامج العلاجي لمعالجة التدني في المستوى التدريبي، ثم تحفيز المتدربين للتفاعل مع الخطة العلاجية، حتى تحديد مدة البرنامج العلاجي.

وقدّم “الحمام” شكره للمتدربين على تجاوبهم ومشاركتهم في البرنامج، معتبرًا أن ذلك دليل على سعيهم الجاد لتحسين مستواهم التدريبي. وناقش رئيس وحدة النشاط، الحلول التي من شأنها رفع المعدل التراكمي للمتدرب، والاستشعار بالمسؤولية.

هذا وقد وزّعت استبانة قياس لمعرفة أسباب المشكلة، واشتملت على (19) بندًا تم دراستها بشكل علمي وتحليلها واستخلاص نتائجها ووضع الحلول والتوصيات المناسبة لها.

ومن جانبه، أكد وكيل الكلية لخدمات المتدربين غازي العيد، أن الكلية ستأخذ نتائج هذه الاستبانة على محمل من الجد، وسيتم العمل على إيجاد الحلول المناسبة، والتي من شأنها رفع التحصيل التدريبي للمتدرب، لافتًا إلى أن النسبة المتدنية لا تشكل ظاهرة ونسبتها ضئيلة جدًا، حيث تصل إلى ما يقارب 3% من عدد المتدربين المنتظمين.

وأضاف “العيد”: “ولكن حرصًا من إدارة الكلية لتحقيق رؤيتها التي تركز على جودة التدريب، ومنافسة في المخرج، وإسهام في التنمية المستدامة، من خلال رسالتها في إعداد الكوادر البشرية المؤهلة تقنيًا ومهنيًا؛ القادرة على المنافسة محليًا وإقليميًا؛ تقيم هذا البرنامج كل عام تدريبي والعمل على تطويره بشكل مستمر.

التعليقات مغلقة.