نائب أمير الشرقية يشهد إبرام مذكرة بين “التدريب التقني” وجامعة حفر الباطن

خلال افتتاحه المسابقة الوطنية للمهارات بالمناطق..

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

شهد نائب أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، توقيع مذكرة تفاهم بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، ويمثلها محافظ المؤسسة الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، وجامعة حفر الباطن ويمثلها الدكتور محمد بن عبدالله آل ناجي القحطاني؛ لتطوير آلية التحويل والتجسير للطلاب والطالبات والمتدربين والمتدربات بين الكليات الجامعية والتقنية في التخصصات المتوافقة، وتنسيق آليات القبول على مستوى المنطقة، إضافة إلى تبادل الخبرات من القوى البشرية بين المؤسسة والجامعة، والتنسيق حيال التخصصات التي يطلبها سوق العمل.

وبارك سموه، خلال افتتاحه المسابقة الوطنية للمهارات بالمناطق بمدينة الدمام في قاعة الدكتور غازي القصيبي -رحمه الله- بمقر الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية، بارك توقيع هذه المذكرة بين التدريب التقني وجامعة حفر الباطن، متمنيًا نجاح هذا التعاون لما يخدم أبنائنا الطلاب والطالبات.

هذا، وقد نصت المذكرة على أن تكون لمدة (3) سنوات ميلادية، ويبدأ العمل بها من تاريخ التوقيع عليها، وتجدد لمدة أو مدد مماثلة بموافقة الطرفين.

واتفق الطرفان بالتعاون وفقًا للمحاور التالية: تنسيق أعمال القبول لخريجي وخريجات الثانوية العامة بكليات الجامعة والكليات التقنية وفروعها، بدء من العام الدراسي 1439/1440هــ، والتنسيق في الجوانب الإعلامية ذات الصلة بمواعيد القبول والتسجيل، وتوحيد بوابة القبول وفق النسبة المعتمدة من كل طرف، وكذلك حصر البرامج التخصصية في الجامعة والكليات التقنية وكليات المجتمع بالمنطقة واتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي ازدواجية تنفيذ التخصصات بمعايير مختلفة.

أيضًا، تطوير برنامج للتحويل والتجسير للطلاب والطالبات والمتدربين والمتدربات بين الكليات التقنية والجامعة، وبرنامج آخر لمعادلات المقررات الجامعية للطلاب والطالبات والمتدربين والمتدربات الراغبين في التسجيل بالكليات التقنية والعكس، وتبادل نتائج الأبحاث والدراسات العلمية بين المؤسسة والجامعة بما يخدم الطرفين، وكذلك تنفيذ البرامج التدريبية المشتركة لتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس والتدريب بالكليات الجامعية والتقنية، وكذلك البرامج الموجهة للمجتمع وفق اللوائح المنظمة لدى كل طرف

كذلك اتفق الطرفان على تشكيل فريق عمل من كل طرف؛ للبدء بإعداد الخطط التنفيذية الواردة في البند الرابع، وذلك وفق برنامج زمني محدد.

 

التعليقات مغلقة.