«لجنة الفتوى» توضح حكم ضرب رأس السمكة بمطرقة استعجالاً لموتها

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

أكدت اللجنة الدائمة للفتوى أنه لا يجوز ضرب رأس السمكة بمطرقة استعجالاً لموتها؛ لما فيه من تعذيب للحيوان وهو منهي عنه، والواجب أن تترك حتى تموت.

وأعادت اللجنة نشر فتواها رقم (27288) بتاريخ 1/12/1438هـ، عبر حسابها الرسمي في “تويتر”، وقالت فيها إنها اطلعت على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المكر، بمحافظة قرية العليا، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء.

وقد سئل فضيلته سؤالاً هذا نصه: (يوجد لدينا في المحافظة محل يبيع الأسماك الطازجة، حية، بحيث إذا جاء إليه المشتري يقوم بإخراج السمكة، من الحوض بحسب اختيار المشتري، ثم يقوم بضرب رأسها بمطرقة، حتى يعجل بموتها، ثم يقوم بتقطيعها للمشتري، وعندما تم مناصحته في ذلك قال: إن ذلك أسرع لموتها، فهل يجوز ذلك).؟

وأضافت اللجنة أنه بعد دراسة الاستفتاء أجابت بما يلي: “إن الطريقة المذكورة في السؤال التي يتم بها استعجال موت السمك، وهي ضرب رأسها بمطرقة، لا تجوز، لما فيها من تعذيب للحيوان؛ وهو منهي عنه فالواجب أن تترك حتى تموت”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.