الجهات المعنية باختيار الأحساء عاصمة السياحة العربية تجتمع لتنظيم 90فعالية

Estimated reading time: 7 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

عقدت الجهات المعنية للاحتفاء باختيار الأحساء عاصمة للسياحة العربية 2019، صباح أمس الأربعاء، اجتماعًا بمقر هيئة السياحة بالأحساء، بحضور وكيل محافظة الأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري، ورئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد، ومدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء خالد بن أحمد الفريدة، وممثلي الجهات المشاركة.

ومن جانبه، أكد وكيل محافظة الأحساء، أن واحة الأحساء جديرة باختيارها عاصمة للسياحة العربية؛ نظرًا لما تمتلكه من المقومات السياحية في مختلف الجوانب سواء كانت طبيعية أم أثرية أو كموقع جغرافي، كاشفًا عن أن اللجان المعنية تعتزم تنظيم 90 فعالية ستنطلق في مواقع عديدة بالأحساء قبل الاحتفالية الكبرى التي يجري الاستعداد لتنظيمها خلال الأسابيع المقبلة.

ومن جهته، أشاد رئيس المنظمة العربية للسياحة، بدور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والرئيس الفخري للمنظمة العربية للسياحة، في ترشيح محافظة الأحساء عاصمة للسياحة العربية 2019.

وأشار “آل فهيد” إلى أن سمو أمير المنطقة الشرقية رشح واحة الأحساء الموقع السعودي الخامس في قائمة (اليونسكو) للتراث العالمي؛ لتكون عاصمة للسياحة العربية؛ نظرًا لما تمتلكه من تاريخ عريق ومقومات طبيعية وأثرية متميزة.

وشدّد “آل فهيد” على أن “اختيار واحة الأحساء عاصمة للسياحة العربية 2019 لم يأتِ مصادفة بل قرار وافق عليه وزراء السياحة العرب خلال اجتماع المجلس الوزاري العربي للسياحة في اجتماع دورته الواحدة والعشرين، التي أقيمت بالإسكندرية ديسمبر الجاري”.

وأشار إلى أن المعايير التي يتطلبها ترشيح أي مدينة عربية لتتويجها كعاصمة للسياحة العربية واجتازتها الأحساء متوجةً كعاصمة للسياحة العربية لعام 2019م، تمثلت في الإدارة السياحية في المدينة، والبنية التحتية للسياحة والموارد السياحية، وتنوع الأنماط والأنشطة السياحية، والحفاظ على البيئة وحمايتها، والاستجابة للمستجدات السياحية التي تدل على مدى اهتمام المدينة بالسياحة والأمن والاستقرار، والإرث الحضاري والتاريخي، والنتائج المرجوة من السياحية بالمدن العربية.

إلى هنا، توقّع مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء، أن يكون عام 2019 -بمشيئة الله ثم بتضافر جهود القطاعين العام والخاص وأهالي الأحساء وكذلك المقيمين فيها وخصوصًا من الجاليات العربية- عامًا حافلًا بالفعاليات الاجتماعية والثقافية والرياضية.

وأعرب “الفريدة” عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والرئيس الفخري للمنظمة العربية للسياحة؛ على ترشيحهما محافظة الأحساء عاصمة للسياحة العربية 2019.

التعليقات مغلقة.