القرية التراثية بالجنادرية تتألق بفعاليات ممتعة لكل أفراد الأسرة

Estimated reading time: 10 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

تألقت القرية التراثية وعروض الفرق الشعبية من مختلف مناطق السعودية وبعض دول الخليج العربي، في المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 33)، ‏الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني تحت شعار “ولاء وفاء”؛ لتكون علامة فارقة في المنظومة المتكاملة لأجمل عناصر التراث الثقافي المادي والمعنوي للمملكة العربية السعودية، والتي يُقدّمها المهرجان لزواره.

‏وتستقطب القرية التراثية بالجنادرية يوميًا آلاف العائلات من مختلف الشرائح العمرية؛ نظرًا لما تُقدّمه من فعاليات تراثية ثقافية ممتعة ومُفيدة تهمّ جميع أفراد الأسرة دون استثناء، إضافة إلى أركان الحرفيين المنتشرة في مختلف أرجاء أرض المهرجان وخاصة السوق الشعبي.

ويستلهم الزائر للجنادرية من خلال ورش وفعاليات الموروث الشعبي والنشاط الحرفي، الماضي الجميل الذي عاشه الأجداد والآباء، ويستكشف في ذات الوقت معالم النهضة والتطور الذي تشهده المملكة في حاضرها المُشرق، في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

وعمل المهرجان على توفير وسائل الراحة كافة للزوار؛ بما يمكنهم من المشاهدة الشيّقة والاستمتاع بفعالياته المختلفة، ومنها توفير وتجهيز المصليات في ميادين القرية التراثية، وتهيئة الشوارع والميادين والممرّات ومواقف السيارات، وتوفير الخرائط والكتيبات الإرشادية، وإقامة نقاط للاستعلامات.

كذلك وفّر المهرجان الخدمات الصحية والإسعافات الأولية، مع فتح مجال للمطاعم والمحلات التجارية لتقديم الأغذية الشعبية الخفيفة، وتوفير الاستراحات للزوار، وغير ذلك من الخدمات والمنافع التي يحتاجها الزائر على مدى ساعات طويلة يقضيها في أرجاء المهرجان الشاسعة.

ويُقدّم المهرجان الوطني للتراث والثقافة لعشاق الأصالة والتراث تطبيقه المميز عبر الأجهزة الذكية، والذي يحتوي على تعريف كامل عن مهرجان الجنادرية، وخارطة توضيحية لأجنحة وأركان المهرجان إضافة للفعاليات والزيارات والندوات الخارجية، فضلًا عن تحديث أخبار ومُستجدات المهرجان بشكل يومي.

و”الجنادرية”، الذي يتواصل توافد عشرات الآلاف من الزوار يوميًا عليه، هو أكبر مهرجان ثقافي سعودي، وأضخم حدث من نوعه على صعيد العالم، يُقام لمدة 21 يومًا خلال الفترة من ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨م، ولغاية 9 يناير 2019م، ضمن جهود تكثيف الاهتمام بالتراث السعودي وإبرازه إقليميًا ودوليًا، وتعزيز حوار الثقافات والحضارات بين الأمم والشعوب.

وتشهد الطرق المؤدية ‏إلى موقع المهرجان حركة مرورية انسيابية رغم الحشود الجماهيرية الضخمة، وذلك بفضل استعداد وتأهب إدارة المهرجان، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بتنظيم حركة السير والمواقف المخصصة للزائرين.

ومن جانبها، خصصت هيئة النقل العام خمسة رحلات يومية مجانية متواصلة طيلة أيام (الجنادرية 33)، من شمال وشرق وجنوب العاصمة الرياض إلى موقع المهرجان بالجنادرية.

ويمثل برنامج الفرق الشعبية ضمن فعاليات مهرجان الجنادرية، أحد أهم ركائز الحدث والجذب الجماهيري، حيث يُشارك أكثر من 700 شخص في الفقرات الفنية الشعبية التي تعكس الموروث الشعبي والعادات والتقاليد الأصيلة لجميع مناطق السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي ممثلة بالإمارات والبحرين وعُمان. وتقدم الفرق السعودية أكثر من 70 لونًا شعبيًا مُميّزا تعكس التراث الثقافي الأصيل لمختلف مناطق المملكة من 15 إمارة ومحافظة.

هذا، وتتنوع الألوان الشعبية التي تُقدّمها مختلف مناطق المملكة للجمهور على النحو التالي:

إمارة الشرقية: السامري، الليوه، القادري، الفن الحساوي، دق الحب، الأعيوني، زفة العريس، العاشوري، والفريسة.

إمارة مكة المكرمة: المزمار، الخبيتي، موكب العريس، الرديح (العرضة).

إمارة المدينة المنورة: خبيتي بوص، خبيتي سمسميه، اللون البحري، المزمار، البدواني، البيشانة، وزفة العريس.

إمارة الرياض:  العرضة السعودية، والسامري.

إمارة الباحة: العرضة الشعبية، المسحباني، المجالسي، اللعب، والحصار.

إمارة جازان: رقصة السيف، العزاوي، الريش، رقصة الجيش، الزامل، الدلع، الزيفه، المعشى، والخطوة.

إمارة حائل: العرضة، السامر، الهجيني، والمسحوب.

إمارة عسير: العرضة، الخطوة، المسير، المسيرة، الربخة، والدمه.

إمارة القصيم: العرضة، السامر، والحوطي، والناقوز.

إمارة الجوف:  العرضة، الدحه، والهجيني.

إمارة الحدود الشمالية: الربابة، الدحه، والسامري.

محافظة الزلفي: العرضة السعودية، والسامري.

محافظة الدلم: العرضة السعودية، والسامري.

 

التعليقات مغلقة.