بالصور.. وكيل إمارة الشرقية يرعى ختام مخيم أيتام المملكة الثاني

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، رعى وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال، اليوم الخميس، الحفل الختامي للمخيم العلمي الثاني لأيتام المملكة (مسبار2) الذي نظّمته جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران، خلال الفترة من 27/12/2018 إلى 3/1/2019، بمشاركة 20 جمعية من جمعيات رعاية الأيتام بالمملكة، و80 يتيمًا من الطلاب المميزين في المرحلة الثانوية.

وفي بداية الحفل، الذي بدأ بالقرآن الكريم، اطلع “البتال” على مشاريع الطلاب المشاركين في المخيم، ومن ثم ألقى عضو مجلس الشورى مدير عام جمعية بناء لرعاية الأيتام، كلمة قال فيها: “يسرني أن أقف إمامكم في هذا اليوم المبارك وللسنة الثانية على التوالي في الحفل الختامي للمخيم العلمي الثاني لأيتام المملكة (مسبار)، والذي جمع أيتام المملكة المتميزين من جميع مناطق المملكة للنهل من نبع العلوم، باستضافة كريمة من إحدى أعرق الجامعات السعودية جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، التي فتحت أبوابها لاستقبال الأبناء المشاركين في هذا التجمع العلمي، وسخرت كل إمكانيات الجامعة لإنجاحه وتحقيق أهدافه.

وأضاف: إن حكومية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –حفظهم الله- حريصة على الارتقاء بالقطاع غير الربحي وجعله يساهم بشكل فعال في تحقيق أهداف رؤية المملكة الطموحة 2030، وتماشيًا مع هذه الرؤية الطموحة وأهداف الدولة -حفظها الله- أتت فكرة إقامة هذا المخيم العلمي”.

وأكد أن تخصصاته اختيرت بشكل دقيق ومدروس لتكون نقطة انطلاق لأبنائنا المشاركين من خلال تقديم برامج تدريبية في الفضاء والطيران والفن والإعلام والروبوت والتوست ماستر، حيث اختيرت هذه التخصصات بعناية وتماشيًا مع مراحل تحقيق أهداف الرؤية ليصبح لدينا جيل متمرس على مشاريع المستقبل -بإذن الله-.

وأردف: “في يوم الختام يسرني أن أهنئكم على اختياركم للمشاركة في هذا التجمع العلمي، وهذا دليل على تميزكم وأنكم قادرين على الإبداع والمشاركة في بناء وطنكم فالمستقبل -بإذن الله- مشرق وستكونون يد بناء يعتمد عليها لتحقيق خطط الوطن الطموحة، فسأل الله لكم دوام التوفيق والنجاح، وأن تعودوا لأسركم متسلحين بمعارف وخبرات جديدة تضاف لخبراتكم السابقة، كما يسرني أن أعلن أننا بصدد استثمار هذه التجربة الناجحة في المخيم لتخصيص مخيم علمي مماثل للفتيات المستفيدات من خدمات جمعيات الأيتام خلال الفترة المقبلة”.

وتابع: “كما أتقدم بالشكر الجزيل للداعم الأول لهذا التجمع العلمي صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله- على ما لقيه المخيم من دعم واهتمام، كما أشكر زملائي قيادات جمعيات الأيتام في المملكة على مساهمتهم الفاعلة وحضورهم من جميع مناطق المملكة كما أشكر الرعاة والداعمين للمخيم والذين تعودنا منهم أن يكونوا عونًا لنا على تحقيق برامجنا ومشاريعنا التي تصب في مصلحة الأيتام وتطويرهم، فأسال الله أن يجزي الجميع خير الجزاء ويوفقهم لما فيه مصلحة الأيتام وأسرهم”.

إلى ذلك، تابع الحضور فيلمًا عن المخيم وأهدافه وإنجازات المشاركين فيه والمسارات العلمية التي تضمنها ومنها علوم الفضاء والطيران، الابتكار، الروبوت والتوستماستر.

وأخيرًا، دشّن وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال، منصة المعرفة لجمعيات الأيتام بالمملكة (رواء)، وكرّم الأيتام المشاركين والداعمين وقيادات الجمعيات المشاركة.

التعليقات مغلقة.