تقنية جديدة ترفع كفاءة بطاريات الهواتف الذكية 10مرات

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

توصل مجموعة من الباحثين في جامعة Alberta بكندا إلى مجموعة من النتائج المذهلة بعد دمج السليكون في بطاريات الليثيوم أيون الحالية، حيث أصبحت تدعم قدرة 10 مرات أكثر في البطاريات مع تكلفة أقل.

ووفقاً لما نشره موقع pocketnow الأمريكي، يشغل تطوير تقنية البطاريات الكثير من الباحثين خلال الفترة الأخيرة، وبشكل خاص تطوير تقنية بطاريات الليثيوم أيون التي تستخدم حالياً في الهواتف الذكية.

وكشف مجموعة من العلماء، خلال أحد الأبحاث، عن إمكانية دمج السليكون في بطاريات أيونات الليثيوم لإنتاج‏ قدرة أعلى للبطارية 10 مرات أكثر دون أن ترتفع تكلفة إنتاج‏ البطاريات، إذ تقوم فكرة التقنية الجديدة لبطاريات أيونات الليثيوم على استبدال الجرافيت المستخدم في البطاريات بالسليكون.

ونظراً لارتفاع تكلفة الجرافيت النقي بشكل كبير يصل إلى 10 آلاف دولار للطن المتري، لذا فإن استبدال الجرافيت بالسيلكون سيؤدى إلى انخفاض التكلفة إلى الثلث تقريباً.

وسعى الباحثون في جامعة Alberta لتطوير السيلكون ليأتي بقدرة أفضل على الاندماج في تقنية البطاريات ودعم الشحن لأكثر من مرة، حيث توصل فريق الباحثين إلى أن استخدام السيلكون بحجم أصغر يصل إلى النانومتر يمكن أن يدعم تخزين أعلى للطاقة لتدعم التقنية الجديدة في النهاية قدرة أعلى 10 مرات من الجرافيت.

التعليقات مغلقة.