أمير الشرقية يرعى حفل تخريج الدفعة الـ(15) لجمعية تحفيظ الجبيل ويشهد توقيع 3اتفاقيات

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، مساء أمس الثلاثاء، حفل تخريج الدفعة الخامسة عشرة (تاج الوقار 15) من حفظة كتاب الله والبالغ عددهم 71حافظًا وحافظة بالجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل، بحضور محافظ الجبيل عبدالله بن ناصر العسكر، والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية للجبيل الصناعية المهندس مصطفى بن محمد المهدي، وعدد من المسؤولين وأولياء الأمور، وذلك في مركز الملك عبدالله الحضاري بالجبيل الصناعية.

وفي كلمة خلال الحفل المعد بهذه المناسبة، قال سموه: “إنها نعمة وأي نعمة أن يصطفينا رب العزة والجلال لخدمةِ كتابه العزيز، الذي قال الله تعالى عنه {وإنّه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطلُ من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد} فخدمة القرآن والقيام بشأنه وتحكيمه هو شأن هذه البلاد المباركة التي أولت كتاب الله تعالى وسنة رسوله ﷺ عنايةً خاصة، بل جعلتهما المصدر والمرجع والنور الذي تهتدي به منذ تأسست على يد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- وإلى هذا العهد الزاهر عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أل سعود -يحفظه الله-“.

وأضاف سموه بأن “المتأمل في هذه الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل ومسيرتها وما حققته من أهداف وبرامج وأنشطة وآثارٍ طيبة في خدمة مجتمع الجبيل ليبعث في نفوسنا البهجة والسرور، يسقي ثمارها أهلُ الخير والفضل والعطاء، ممن بذلوا أموالهم وأوقاتهم لدعم وخدمة هذه الجمعية المباركة”.

واستطرد سموه قائلًا: “أبنائي حفظة كتاب الله، لقد أكرمكم الله وشرفكم بحمل كتاب الله، وأقول: هنيئًا لكم ثم هنيئا لكم هذا الفضل الذي اصطفاكم الله به وأسال الله أن يلبسكم ووالديكم تاج الوقار، أبارك لكم هذا الإنجاز المبارك وأوصيكم بأن تَتمثلوا كتابَ ربِّكم في أفعالكم وأقوالكم، وكونوا قدوةً لغيرِكم في وسطيتكم واعتدالكم، وإننا حين نُثني عليكم فإننا نبارك لكم ولمن ربّاكم وسهر على نجاحكم فهنيئًا لآبائكم وأمهاتكم هذا الشرف في الدنيا والآخرة”.

وفي ختام كلمته، سأل الله تعالى أن يحفظ هذه البلاد المباركة في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والإيمان والسلامة والإسلام.

ومن جانبه، ألقى نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ خالد بن عبدالرحمن الجبر، كلمة شكر فيها سمو أمير المنطقة الشرقية؛ على رعايته واهتمامه المستمر بالجمعية، والذي يمثل امتدادًا لما تقوم به هذه الدولة المباركة من عناية بكتاب الله منذُ عهد الملك عبدالعزيز -يرحمه الله- وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.

وبين “الجبر” أن عدد الخريجين من الدفعة الخامسة عشرة هم 71 حافظا وحافظة لكتاب الله بجمعية تحفيظ الجبيل، حيث أصبح الإجمالي 406 حفاظ وحافظات.

إلى ذلك، أكد مدير وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف بفرع المنطقة الشرقية الشيخ عمر الدويش، أن المملكة قوية وراسخة بمنهجها القويم المبني على كتاب الله وسنة رسوله منذ عهد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه-، ومن بعده أبناؤه البررة حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أل سعود -حفظه الله-، حيث العدل والحق المبين، كما أكد على أن هذه الدولة كانت ولا زالت وستظل شامخة بتطبيقها الشريعة الإسلامية السمحة كالمحجة البيضاء أصلها ثابت وفرعها في السماء.

وفي ختام الحفل، كرّم أمير المنطقة الشرقية، مجموعة من حفظة كتاب الله على مستوى الجمعية والداعمين والرعاة، فيما تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة.

جدير بالذكر، أن سمو أمير المنطقة الشرقية شهد توقيع ثلاث اتفاقيات بقيمة 30 مليون ريال تتمثل في مدارس تعليمية نسائية، ومشروع استثماري لدعم أنشطة الجمعية، وهي عبارة عن بناء مدرسة نسائية خلال الحفل المعد بهذه المناسبة.

التعليقات مغلقة.