المملكة تنفي انتهاكها العقوبات الأمريكية على فنزويلا

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

كشفت شركة سعودية تعمل في مجال النقل والخدمات اللوجستية والنقل البحري حول العالم، حقيقة الناقلة السعودية العملاقة المتجهة إلى ميناء خوسيه في فنزويلا.

وأكَّدت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري “البحري”، أن ناقلة النفط العملاقة “أبقيق” المملوكة لها، أبحرت خالية من أيِّ حمولة من ساحل البحر الأحمر باتجاه ميناء خوسيه في فنزويلا؛ وذلك لتحميل شحنة لأحد عملائها الدائمين في الهند.

وأوضحت أنه تم الاتفاق على هذه الشحنة بتاريخ 9 يناير 2019م أي قبل فرض العقوبات الأمريكية على فنزويلا بتاريخ 28 يناير 2019م، ومن المتوقع أن تكتمل رحلة الناقلة “أبقيق” قبل نهاية فترة الإعفاء المسموح بها للاتفاقيات.

وتُعَد فنزويلا وجهة دائمة للناقلات النفطية التابعة لشركة “البحري”؛ إذ يتم تحميل الشحنات وإيصالها إلى موانئ في الهند والصين بشكل منتظم، وبالتالي؛ فإن الرحلة المتجهة إلى ميناء خوسيه ليست مستغربة ولا تحمل أيّ صفة استثنائية، كما تناقلته إحدى الوسائل الإعلامية.

وأكَّدت “البحري” امتثالها التام للأنظمة والقوانين كافةً التي تحكم كل الأسواق التي تعمل فيها.

وكان السيناتور الأمريكي ماركو روبيو؛ قد اتهم الناقلة السعودية بتقويض الجهود الأمريكية لدعم الشعب الفنزويلي، وانتهاك العقوبات الأمريكية على فنزويلا بتوجُّهها إلى مساعدة نظام “مادورو” في ضخ وبيع النفط الخام؛ وهو ما اتضح عدم صحته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.