علاج جديد يمنح الأمل لمرضى «الباركنسون»

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

وجد باحثون من شركة فارماغنس ميديكال فارما، بأن زيادة مستويات البروتين الطبيعي يمكن أن تعيد توليد الخلايا الدماغية التالفة التي تتسبب بمرض باركنسون، إذا تم توصيلها مباشرة إلى الدماغ عبر الأنابيب.

وقد تم إجراء تجارب من قبل باحثين مختصين في مدينة بريستول البريطانية لمدة خمس سنوات على عدد من مرض الباركنسون. وفي نهاية التجربة، تماثل العديد من المرضى للشفاء التام، وتوقفت أعراض الارتجاف لديهم بشكل كامل، وتمكنوا من المشي بشكل طبيعي دون مساعدة.

وقال البروفيسور ستيفن جيل، وهو أحد المشاركين في الدراسة: ” أثبتت هذه التجربة بأننا نستطيع بشكل آمن ومتكرر أن نزرع البروتينات مباشرة في أدمغة المرضى على مدى شهور أو سنوات من خلال ميناء صغير يمكن زراعته خلف الأذن.”

وأضاف: ” هذا إنجاز كبير بالنسبة لنا في مجال علاج الحالات العصبية مثل مرض باركنسون، نأمل في أن يتم اتباع هذا الأسلوب الجديد قريباً”

يذكر بأن نصف المشاركين في الدراسة التي بدأت في عام 2012 وانتهت في عام 2017، خضعوا للعلاج على دفعات وتحسنت حالتهم بشكل ملحوظ خلال فترة وجيزة.

ويجري حالياً التخطيط لإجراء تجارب أخرى في هذا المجال، للحصول على علاج نهائي، إضافة إلى تجارب مشابهة يمكن استخدامها في علاج أورام المخ والسكتات الدماغية، بحسب ما نقلت صحيفة “ميرور” البريطانية.

التعليقات مغلقة.